6 نصائح مفيدة للحفاظ على صحة الكلى كل المقالات

تعليقات 2 | زيارات المقال 13664 | مقالات الكاتب 119

الحفاظ على صحة الكلى من خلال هذه النصائح
الحفاظ على صحة الكلى من خلال هذه النصائح

تاريخ: 29-مارس-2014





  المترجمة: رانا فتحي

سيل الكليةتعتبر الكلى أحد أهم الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان، وتوقفها عن العمل قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، يضطر المريض على إثرها إلى الخضوع للغسيل الكلوي أو عملية زراعة الكلى. ولأن الوقاية خير من العلاج، يمكننا من خلال بعض النصائح الإرشادية البسيطة السيطرة على حالتنا الصحية والحفاظ على صحة الكلى. وتتضمن هذه النصائح:

 

1-    تقليل عبء العمل على الكلى

يمكنك القيام بذلك، من خلال إدخال بعض التغييرات والتعديلات على النظام الغذائي حتى تقلل من كمية السموم الضارة في الجسم. وهذا الإجراء سيضمن لك أن الكلى ستقوم بتنقية الدم من المواد الضارة والسامة وكذلك طردها من الجسم نهائياً، عن طريق البول. وتجدر الإشارة إلى أنه على مدار اليوم، يتم تنقية الدم الموجود في الجسم كله أكثر من 20-25 مرة. لهذا السبب، فإنه من الضروري تقليل والحد من كمية العمل التي ينبغي أن تقوم به الكلى.

 

2-    تناول الكثير من السوائل

هل كنت تتساءل لماذا من الضروري أن يتناول الفرد من 8 إلى 10 أكواب من الماء يومياً؟ تخيل خزان يحتوي على كمية قليلة من الماء. قد يبدو الماء جافاً، مليئاً بالغبار، الأوساخ والأتربة، أو ضحلاً، بالإضافة إلى العديد من الكائنات الشوائب التي تطفو على سطح الماء. هذه الصورة القاتمة هي صورة مماثلة لما يحدث في مجرى الدم والكلى عندما لا تشرب ما يكفي من السوائل. وعلى الرغم من أن الكلى تشبه في عملها الفلتر أكثر من الخزان، إلا أنه من الممكن أن تتراكم السموم إذا لم يكن هناك ما يكفي من ضغط الماء لدفعها خلال المسالك البولية للتخلص منها عن طريق البول.

 

3-    تناول الأطعمة المنظفة

تساعد الفواكه والخضروات في التخلص من الأحماض الزائدة في الجسم، وإخراجها من الجسم عن طريق البول. وتلعب الأطعمة التي تحتوي على المواد المضادة للأكسدة دوراً كبيراً في منع تلف الخلايا الناتج عن تواجد الجذور الحرة في الجسم.

 

أ. يحتوي بياض البيض على البروتين، علاوة على كونه من أعلى أنواع البروتينات من حيث الجودة إذ يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية مع أقل كمية من الفوسفور مقارنة بمصادر البروتين الأخرى مثل صفار البيض أو اللحوم .

 

ب . الكرنب غني بفيتامين K، فيتامين C، الألياف، كما يعد أيضاً مصدراً جيداً لفيتامين B6وحمض الفوليك. بالإضافة إلى ذلك، فهو يحتوي على كمية منخفضة من البوتاسيوم. ونظراً لانخفاض سعره، يعتبر الكرنب إضافة غير مكلفة لنظام غذائي يساعد في الحفاظ على صحة الكلى.

 

ج . الفلفل الأحمر الحلو. يحتوي الفلفل الأحمر الحلو على كمية منخفضة من البوتاسيوم. كما يعتبر الفلفل الأحمر اللذيذ مصدراً ممتازاً لليكوبين، فيتامين C فيتامين A، وكذلك فيتامين B6، حمض الفوليك والألياف.

 

د . العنب: يعد خياراً ممتازاً لتنظيف الكلى وتخليصها من السموم. حيث يساعد على تخليص النظام من حمض اليوريك الزائد.

 

ه . التوت البري: يحتوي التوت البري على أحد العناصر الغذائية الأساسية والمضاد للأكسدة يعرف باسمproanthocyanidin. كما أنه غني بمادة الكينين، التي تتحول إلى مادة تسمى حمض الهيبوريك والتي تساعد على تخليص الجسم من السموم.

 

4-    تناول المغنيسيوم

نظراً لارتفاع ضغط الدم وزيادة كمية السموم الزائدة، نتيجة لنقص المغنيسيوم، يمكن أن تتأثر وظائف الكلى إلى حد كبير. ولضمان حصول جسمك على ما يكفي من المغنيسيوم، للحفاظ على عمل الكلى بشكل جيد، تأكد من تناولك لكميات كبيرة من الخضراوات الورقية الداكنة، البذور، المكسرات والحبوب الكاملة.

 

5-    الحد من تناول الصوديوم، الملح والبروتين

يستهلك الجسم الكثير من الطاقة لتخليص الجسم من المواد غير الضرورية مثل البروتين الزائد الملح وحتى الماء. ونظراً لأن الكلى تلعب دور الفلتر والمرشح الموجود في الجسم لإزالة السموم، ستحتاج إلى العمل بشكل أكبر إذا تم تناول واستهلاك كميات كبيرة من هذه  المواد الزائدة. فعلى الرغم من أن الصوديوم يعتبر ضرورياً للحفاظ على توازن السوائل، فإذا تم استهلاكه بشكل زائد، ولم يتم تخليص الجسم منه بشكل صحيح بسبب الإصابة بأحد أمراض الكلى، سيؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم كما قد يتسبب في الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية. وقد يحدث خلل في وظائف الكلى أيضاً إذا كان عليها أن تتعامل مع كمية زائدة من البروتين (أكثر من 1 جرام / كيلوجرام من وزن الجسم)، حيث يجب عليها أن تعمل بجد لإزالة نيتروجين اليوريا الموجود في الدم من الجسم. كما أن تناول الكثير من الماء عندما لا تكون هناك حاجة إلى ذلك أيضاً يضع ضغطاً إضافياً على الكليتين و يمكن أن يؤدي إلى تلف الكلى .

 

6-    تجنب مكملات الكالسيوم

تلعب الكلى دوراً حاسماً فيما يتعلق بإمدادات الكالسيوم بالجسم. فمع انخفاض كمية الكالسيوم التي يتم تناولها، يتم إفراز أحد الهرمونات. هذا الهرمون، بالاشتراك مع فيتامين د، يشجع على إفراز الكالسيوم إلى داخل العظام بعد امتصاصه من الأمعاء. ومع ذلك، على الرغم من أن الكلى في الواقع تلعب دوراً فعالاً في تجنب الإصابة بهشاشة العظام، فقد تتسبب مكملات الكالسيوم الزائدة في تكون حصى الكلى. ونتيجة لذلك فمن الضروري أن يتم اتباع نظام غذائي عضوي غني بالكالسيوم والابتعاد تماماً عن المكملات إلا إذا تم وصفها لك من قبل الطبيب المختص.

 

---------------

المصدر:

http://health.sify.com/top-tips-to-keep-your-kidney-healthy/

 

-------------------------------------------

اقرأ أيضاً:

1-    سبع نصائح طبية لعلاج حصى الكلى

2-    أسئلة وأجوبة حول الفشل الكلوي

3-    نظام الغذاء الغربي يهدد وظائف الكلى

4-    الكورتيزون معلومات أساسية عن أحد أخطر الأدوية

5-    تناول الماء يساعد في التخلص من الوزن الزائد








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز الجهاز البولي والكلى
دليل الجهاز البولي والكلى