اضرار التدخين على الحامل والجنين كل المقالات

تعليقات 0 | زيارات المقال 4805 | مقالات الكاتب 270

قد تكون قاتلة للأم أو الطفل
قد تكون قاتلة للأم أو الطفل

تاريخ: 28-سبتمبر-2014





  صحة أون لاين

ما هي أضرار التدخين على الحامل، وهل هناك خطر حقيقي من التدخين خلال الحمل.؟ خاصة وأن الأطباء ينصحون بتجنب التدخين تماماً، فما ضرره على الحامل؟
لا يصح التدخين أثناء الحمل؛ لأنه يعرض صحتك للخطر، كما يضر طفلك الذي لم تلديه بعد. فالسجائر تحتوي على مواد كيميائية خطرة، بما في ذلك النيكوتين وأول أكسيد الكربون والقطران. وقد ثبت أن التدخين يزيد من مخاطر عديدة من مضاعفات الحمل بشكل كبير، وبعضها قد تكون قاتلة للأم أو الطفل.
 
إذا رغبت في الحمل
إذا كنت تريدين أن تحملي، فالإقلاع عن التدخين هو الخطوة الأولى الحاسمة. فإن التدخين ليس مضر على صحتك وصحة طفلك فقط، ولكنه قد يمنعك من الحمل في المقام الأول. فالسجائر والتدخين الغير مباشر يحد من الخصوبة في كلا من الرجل والمرأة بشكل كبير. وفي الواقع، فإن 60% من النساء اللواتي يدخن هن أكثر عرضة للإصابة بالعقم مقارنة مع غير المدخنات.
 
الإجهاض والإملاص
الإجهاض الغير متوقع هو حدث مأساوي، بغض النظر عن المرحلة التي وصل إليها الحمل. وعادة ما يكون الإجهاض في الأشهر الأولى من الحمل، ولكن في حالات نادرة يمكن أن يحدث الإجهاض بعد الأسبوع العشرين من الحمل، وهذا ما يسمى بالإملاص. فالتدخين يزيد من مخاطر الإجهاض والإملاص، فالمواد الكيميائية الخطرة في السجائر غالبا هي المسببة لذلك. ومن مضاعفات الحمل التي قد تؤدي للإجهاض أو الإملاص هي مشاكل في المشيمة أو بطء نمو الجنين.
 
الحمل خارج الرحم
أثبتت الدراسات أن النيكوتين يسبب تقلصات في قناة فالوب؛ وذلك يمنع من مرور الجنين خلاله. وأحد النتائج لهذه التقلصات هو أن الحمل يصبح خارج الرحم، وذلك يحدث عندما تنغرس البويضة الملقحة خارج الرحم، وأحيانا في قناة فالوب نفسها، أو حتى في البطن. وفي هذه الحالة، يجب إزالة الجنين لتجنب المضاعفات التي تهدد حياة الأم. كما أن التدخين يزيد من احتمالية الحمل المنتبذ.
 
انفصال المشيمة الباكر
التدخين هو عامل رئيس خطير مسبب للعديد من مشاكل للمشيمة، وهي التي تتشكل أثناء الحمل لتوفر المواد الغذائية والأكسجين للجنين. وإحدى تلك المشاكل هي انفصال المشيمة الباكر، وهي حالة تحدث عندما تنفصل المشيمة من الرحم قبل الولادة. كما أن انفصال المشيمة قد يسبب نزيف حاد، وذلك يهدد حياة الأم والجنين. ولا يوجد علاج أو عملية جراحية لإعادة المشيمة المنفصلة، ولكن بالعناية الطبية الفورية يمكن أن يساعد على زيادة فرص الولادة الصحية.
 
المشيمة منزاحة
التدخين هو أحد العوامل الرئيسية لحدوث المشيمة المنزاحة، والتي تحدث لكل واحد من أصل 200 حالة حمل. فتتحرك المشيمة خلال فترة الحمل مع الرحم نحو الجزء العلوي، وتترك عنق الرحم مفتوحا للولادة. وتكون المشيمة منزاحة عندما تضل المشيمة في الجزء السفلي من الرحم، فتغطي عنق الرحم جزئيا أو كليا. فالمشيمة تتمزق في كثير من الأحيان، مما يسبب نزيف حاد؛ فيحرم الجنين من العناصر الغذائية الحيوية والأكسجين.
 
الولادة المبكرة
معدل الولادة المبكرة مرتفع في الولايات المتحدة، مع أكثر من نصف مليون طفل قد ولدوا قبل تمام الحمل. وقد أوضحت الكثير من الدراسات على وجود علاقة بين التدخين والولادة المبكرة. وهنالك العديد من المخاطر الصحية المرتبطة مع الولادة المبكرة، بما في ذلك:
ضعف البصر والسمع.
الإعاقة العقلية.
مشاكل في التعلم والسلوك.
المضاعفات التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة.
العيوب الخلقية
في دراسة حديثة لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) وجدت أن التدخين في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل يزيد من مخاطر العيوب الخلقية المرتبطة بالقلب بنسبة %20 إلى %70. فالعيوب الخلقية في القلب (مشاكل في بنية القلب) هي المشكلة الأكثر شيوعا، كما أنه تم ربط مشاكل أخرى بالتدخين أثناء الحمل كالشفة والحلق المشقوقين[i].
 
انخفاض الوزن عند الولادة
احتمالية ولادة طفل يزن أقل من ½2 كيلو تكون مضاعفة للمدخنين. فانخفاض الوزن عند الولادة لا تعني فقط ولادة طفل صغير الحجم، ولكن أيضا يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل صحية وإعاقات أخرى. وعلى الرغم من التقدم في مجال الرعاية الطبية، فقد قل عدد الوفيات نتيجة لانخفاض الوزن عند الولادة. فهي حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى التخلف العقلي والشلل الدماغي و أمراض في السمع والبصر ووفاة الطفل.
 
التدخين غير المباشر
صنفت وكالة حماية البيئة (EPA) دخان التبغ للتدخين غير المباشر باعتباره مادة مسرطنة من الدرجة الأولى. فالتعرض المنتظم لدخان التبغ يعد خطرا على الجنين كالتدخين أثناء الحمل. كما أنها قد تؤدي إلى الكثير من المضاعفات، بما في ذلك الإجهاض وانخفاض الوزن عند الولادة والولادة المبكرة.
 
الحقيقة المؤسفة
على الرغم من المخاطر المعروفة للتدخين، لا تزال العديد من الحوامل تدخن. ووفقا لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) أن 13% من النساء ذكرن أنهن يدخنون خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من الحمل. كما وجدت دراسة أخرى أن قرابة واحدة من كل أربع نساء اللواتي يدخن أثناء الحمل ينكرن ذلك. والطريقة الحقيقية الوحيدة لتجنب مضاعفات الحمل المرتبطة بالتدخين هو الإقلاع عن التدخين.
 
موارد تساعدك على الإقلاع عن التدخين
قومي بزيارة المراكز المتخصصة لمساعدتك على الإقلاع عن التدخين. فعليك أن تعرفي عن كيفية بدء رحلة الإقلاع عن التدخين، وكيفية التعامل مع انسحابك من النيكوتين، وكيفية التعامل مع حالة الانتكاس. واقرأ عن نصائح تساعدك أو تساعد زوجك عن الإقلاع عن التدخين

 

-------------------------------------------

اقرأ أيضاً:

1-    أهم فوائد الإقلاع عن التدخين برأي المدخنين السابقين

2-    20 طريقة تساعدك على كسب حربك الخاصة ضد التدخين

3-    بالصور ما الذي يفعله الدخان في جسمك ومظهرك

4-    هل هناك علاقة بين التدخين و سرطان الثدي








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز التعافي من الإدمان
دليل التعافي من الإدمان