هل يجب القضاء على السكر تماما من اغذيتنا كل المقالات

تعليقات 2 | زيارات المقال 6407 | مقالات الكاتب 145

هل يجب القضاء على السكر تماما من اغذيتنا
هل يجب القضاء على السكر تماما من اغذيتنا

تاريخ: 01-فبراير-2015





  ترجمة صحة أون لاين

يبدو ان للسكر سمعة سيئة كبيرة فيما يتعلق بالصحة. ففي العام الماضي، أكدت تقارير الاخبار الطبية للعديد من الدراسات ربط استهلاك السكر مع زيادة الشيخوخة وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسمنة والسرطان ايضا . وقد أدى هذا البحث إلى دعوة للعديد من خبراء الصحة في جميع أنحاء العالم إلى تخفيض تناول السكر، والبعض يقول علينا أن نستغني عن السكر تماما من الغذاء
 
ولكن هل السكر حقا بهذا السوء لصحتنا؟ 
السكر ببساطة، هو كربوهيدرات كريستالية تجعل الأطعمة حلوة. وهناك أنواع مختلفة من السكر، بما في ذلك الجلوكوز، الفركتوز، اللاكتوز والمالتوز والسكروز - المعروف أيضا باسم سكر المائدة.
بعض من هذه السكريات مثل الجلوكوز، الفركتوز واللاكتوز، تتواجد بشكل طبيعي في الفواكه والخضروات وغيرها من الأطعمة. ولكن العديد من الأطعمة التي نستهلكها تحتوي على أضافات سكرية - وذلك باضافة السكر إلى المنتجات لتعزيز الحلاوة و ايضا التي تضاف إلى المنتجات من قبل الشركات المصنعة.
 
وتشمل المصادر الأكثر شيوعا من السكريات المضافة : المشروبات الغازية، والكعك، والفطائر، والشوكولاته والفواكه والمشروبات والحلويات. مجرد علبة واحدة من الكولا يمكن أن تحتوي على ما يصل إلى سبع ملاعق صغيرة من السكر المضاف، في حين أن شوكولاتة متوسطة ​​الحجم يمكن أن تحتوي على ما يصل إلى ستة ملاعق صغيرة.
 
 
اشار تقرير لدراسة في مجلة القلب المفتوح في الشهر الماضي ان السكريات المضافة قد تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم ، وكذلك الصوديوم. وفي فبراير عام 2014، دراسة بقيادة مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) اشارت الى ان تناول السكر يرتبط مع زيادة خطر الوفاة جراء أمراض القلب والأوعية الدموية .
 
 وقد ارتبطت السكريات المضافة مع زيادة كبيرة في البدانة . في الولايات المتحدة، بحيث كان أكثر من ثلث البالغين يعانون من السمنة، بينما تزايدت نسبة البدانة في مرحلة الطفولة الى أكثر من الضعف عند الأطفال والمراهقين على مدى السنوات ال 30 الماضية.
 
وفي العام 2013 نشرت دراسة في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية تشير إلى أن استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر تزيد الوزن في كل من الأطفال والبالغين، في حين تشير ورقة مراجعة من منظمة الصحة العالمية (WHO) ان زيادة استهلاك هذه المشروبات ارتبطت مع زيادة السمنة.
 
هل نحن مدمنين على السكر؟
 
ودعما لهذه الادعاءات الدكتور روبرت لوستج، أخصائي الغدد الصماء لدى الأطفال في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، ومؤلف كتاب (فرصة الدهون) يقول : الحقيقة الخفية حول السكر ، هي انه عبارة عن مادة "سامة" وأننا أصبحنا مدمنين عليه.
وهناك دراسة أجريت عام 2008 من قبل الباحثين من جامعة برينستون، NJ، وجدت أن الفئران التي تستهلك غذاء عالي السكر قد ابدت علامات نهم واضحة في حين تراجعت عندما تم تخفيض استهلاك السكر لديها 
وقال الدكتور لوستج: "نحن بحاجة إلى فطم أنفسنا من السكر والتخلص من التحليته في حياتنا. نحن بحاجة لجعل السكر علاج، وليس من دعائم النظام الغذائي
واضاف "ان الصناعة الغذائية تحولت الى منتجات الدايت  لأنهم يعرفون انك ستشتري أكثر" واضاف. "هذه هي خدعتهم" كمن يضع المورفين في بعض المنتجات الغذائية الضرورية ليجبرك على شرائها , وكذلك السكر
 
"خلاصة القول هي أن السكر يسبب الإدمان بنفس الطريقة للعديد من المخدرات غير المشروعة" والسكر في الأساس مادة مقبولة اجتماعيا وقانونية ولكن مع عواقب مضرة
 
وتظهر الاحصاءات اننا بالتأكيد من محبي السكر
 
وفقا لتقرير من مركز السيطرة على الأمراض والبالغين في الولايات المتحدة حيث نستهلك حوالي 13٪ من مجموع السعرات الحرارية اليومية من السكريات المضافة بين عامي 2005 و 2010، في حين بلغت 16٪ من مجموع السعرات الحرارية للأطفال والمراهقين من السكريات المضافة بين عامي 2005 و 2008.
 
وهذه المستويات هي أعلى بكثير من تلك الموصى بها حاليا من قبل منظمة الصحة العالمية، التي تنص على أن نستهلك مالا يزيد عن 10٪ من إجمالي اليومية من السعرات الحرارية من السكريات الحرة" - على حد سواء مع السكريات الطبيعية وتلك التي تمت إضافتها إلى المنتجات من قبل الشركات المصنعة.
 
 
صحية القضاء على السكر من طعامنا ؟
مجموعة الدراسات التي ابلغت عن آثار سلبية للسكر المضاف أدت إلى جعل منظمة الصحة العالمية تقترح مراجعة توصيات السكر المضاف في العام الماضي. وقد أصدرت المنظمة مشروع المبدأ التوجيهي , مشيرة إلى أنها ترغب في تنزيل تناول السكر الحر اليومي الموصى به بنسبة النصف أي من من 10٪ إلى .
والهدف من هذه التوصيات هو الحد من مخاطر الأمراض غير السارية في البالغين والأطفال, مع التركيز بشكل خاص على الوقاية والسيطرة على زيادة الوزن وتسوس الأسنان.
 
 وقالت الكيميائية الحيوية ليا فيتزسيمونز من جامعة برمنغهام في المملكة المتحدة، لصحيفة الديلي ميل العام الماضي:
سيكون من الصعب جدا قطع جميع السكر من النظام الغذائي ’  فالفواكه والخضروات ومنتجات الألبان وبدائل منتجات الألبان والبيض والمكسرات كلها تحتوي على السكر، والذي من شأنه أن يستثني القليل من اللحوم والدهون وهي بالتأكيد ليست صحية جدا .
 
كثير من الناس يلجأون إلى المحليات الصناعية كبديل للسكر، ولكن وفقا لدراسة نشرت من قبل في MNT العام الماضي، ان هذه المحليات تؤدي الى السكري والسمنة .
 
الدراسة، التي نشرت في مجلة الطبيعة ، كانت تقترح المحليات الصناعية - ( السكرين والسكرالوز والأسبارتام ) تتداخل مع بكتيريا الأمعاء، لزيادة نشاط  المسارات المرتبطة بالسمنة و السكري .
 
و أكثر من ذلك، فقد وجدت ارتبط الاستهلاك على المدى الطويل للمحليات الصناعية مع زيادة الوزن والسمنة في منطقة البطن، وارتفاع مستويات السكر في الدم أثناء الصيام وزيادة مستويات الهيموجلوبين السكري.
 
السكر يمكن أن يكون جزءا من نظام غذائي صحي ومتوازن
 
بدلا من التوجه بعيدا عن السكر بشكا كامل يعتقد العديد من خبراء الصحة أنه يمكن استهلاكه كجزء من نظام غذائي صحي متوازن, مشيرين إلى أن السكر له أيضا فوائد.مثل جميع مصادر السعرات الحرارية، ويمكن أن نستهلك السكريات ضمن نظام غذائي صحي ومتوازن ونمط الحياة النشطة
 
الدكتور أليسون بويد، مدير التغذية السكرية يقول : يمكن للسكريات في كثير من الأحيان أن تساعد على جعل بعض الأطعمة المغذية أكثر قبولا، والتي يمكن أن تعزز التنوع في نظام غذائي صحي ومتوازن.
ويقول بعض الباحثين ان أجسامنا تحتاج السكر ايضا. كوقود وهنالك دور اساسي للسكر في نظامنا الغذائي والحمية ايضا.
 
وتوصي جمعية القلب الأمريكية (AHA) -  النساء بعدم استهلاك أكثر من 100 سعرة حرارية في اليوم (6 ملاعق صغيرةوالرجال لا تستهلك أكثر من 150 سعرة حرارية في اليوم (9 ملاعق صغيرة) من السكريات المضافة - مشيرة إلى أن أجسادنا لا تحتاج السكر لتعمل بشكل صحيح. وان السكريات المضافة تساهم بسعرات حرارية إضافية على حساب باقي المواد الغذائية ولكن لا ننصح بالاستغناء تماما عن السكر .
 
نصائح للحد من تناول السكر
في حين ان السكر هو جزء من نظام غذائي صحي، يتفق تقريبا جميع خبراء الصحة في نقطة مهمة وهي اننا نأكل الكثير منه، وهو ما يتضح من التقارير المذكورة أعلاه 
 
على هذا النحو، فإن خبراء الصحة توصي بالحد من تناول السكر في إطار المبادئ التوجيهية الموصى بها. وتقدم بعض النصائح للمساعدة في القيام بذلك :
 
  • لتقليص كمية السكر يمكن إضافتة بانتظام إلى الأطعمة والمشروبات مثل الشاي و القهوة والفطائر
  • استبدال المشروبات المحلاة بالسكر بالمشروبات الخالية من السكر أو منخفضة السعرات الحرارية
  • قارن الملصقات الغذائية وحدد المنتجات ذات كميات أقل من السكريات المضافة
  • عند صنع الكعك، تقليل كمية السكر في الوصفة بمقدار الثلث
  • حاول استبدال السكر في الوصفات بالمستخلصات المنكهة أو التوابل، مثل القرفة والزنجبيل واللوز أو الفانيليا
  • استبدال السكر على الحبوب و المكسرات بالفواكه.
 
إن الحالات المرضية هي آفة رهيبة للأفراد وقد تكلف العامة الرعاية الصحية الهائلة. لذلك يتعين علينا كعاملين في المجال الطبي أن نستخدم مجموعة متنوعة من الأساليب مثل حملات التوعية العامة، والضرائب والاجراءات الحازمة.
 
وأشار الدكتور بويد إلى أن صناعة المواد الغذائية قد عملت بجد لتقدم للجمهور مجموعة جيدة من المنتجات الخالية من السكر دون الاضافات السكرية  والمشروبات الغازية هي مثال جيد كونها الآن منخفضة السعرات الحرارية , ولانقصد بذلك المحليات الصناعية
 
ومع ذلك، فان الأطعمة منخفضة السكر قد لا تكون بالضرورة ذات سعرات حرارية أقل ففي بعض الحالات، يمكن أن تحتوي الوصفات المصاغة سعرات حرارية اكثر من الأصلية. وتبين البحوث أن الوجبات الغذائية العالية السكر تميل إلى أن تكون منخفضة في الدهون، والعكس بالعكس.
 
الشيء الرئيسي هو أن نتذكر أن السكريات توجد بشكل طبيعي في مجموعة واسعة من الأطعمة - بما في ذلك الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان - ويمكن استهلاكها ضمن نظام غذائي صحي ومتوازن , وفي نمط الحياة النشطة كما هو الحال دائما، وأن التوازن والتنوع في النظام الغذائي هو أهم شيء .
_________________________________________

 

-------------------------------------------

اقرأ أيضاً:

1-    10 خطوات تساعدك على مقاومة الرغبة في تناول السكريات

2-    كم يحتاج جسم الإنسان من الماء يومياً

3-    10 أغذية قليلة السعرات الحرارية لمحاربة السمنة








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image