فيروس ايبولا اكتشف ما لا تعرفه عن فيروس ايبولا كل المقالات

تعليقات 0 | زيارات المقال 3942 | مقالات الكاتب 79

فيروس ايبولا اكتشف ما لا تعرفه عن فيروس ايبولا
فيروس ايبولا اكتشف ما لا تعرفه عن فيروس ايبولا

تاريخ: 07-فبراير-2015





  د. أسماء الصالح

اكتشف فيروس ايبولا أول مرة في السودان في افريقيا وهو الآن اكثر فيروس مرعب ومثير للخوف بين الناس في وقتنا الحالي لأن 80% من المصابين بهذا الفيروس قد ماتوا بسببه.

طرق العدوى بفيروس ايبولا:

أولاً: انتقال الفيروس من الحيوان للإنسان:

ينتقل فيروس ايبولا من الحيوان للإنسان عندما يصبح الانسان على تماس مع لحوم الحيوانات والدم مثلاً عند طهي اللحوم أو تناولها.

كما من الممكن أن ينتقل الفيروس إلى الإنسان خصوصاً إلى الأطباء البيطرين أو مربي الحيوانات عند ملامستهم لها أو تماسهم مع مفرزات هذه الحيوانات مثل البول والبراز.

ثانياً: انتقال الفيروس من الإنسان إلى الإنسان:

عند عدم ظهور الأعراض على مريض فيروس ايبولا فهو غير معدي حتى تظهر الأعراض, وغالباً ما يصاب جميع أفراد العائلة إذا ظهر شخص مصاب بهذا الفيروس لذلك يجب الحماية والوقاية بشكل جيد جداً في حال تواجد مريض يحمل هذا الفيروس, كما يجب الحذر من لمس المريض المتوفى بفيروس ايبولا.

الأعراض الأولية لفيروس ايبولا:

إن الأعراض الأولية لفيروس ايبولا تظهر بعد اسبوع من دخول الفيروس لجسم الإنسان وتتمثل هذه الأعراض بالصداع والحمى وظهور الطفح الجلدي والاقياء وألم في المعدة والغثيان وظهور حبوب في الجسم والسعال.

وبما أن هذه الأعراض عامة جداً فمن الصعب اكتشاف هذا المرض في مراحله الأولية, ومن الممكن عمل تحليل للأجسام المضادة لاكتشاف الإصابة بهذا الفيروس.

الأعراض اللاحقة لفيروس إيبولا:

 بعد عدة أيام من ظهور الأعراض الأولية تتطور أعراض مرض ايبولا لتشمل خلل في وظائف الكبد والكلية واحمرار في العينين بسبب النزيف الداخلي والخارجي وإقياء مدمى واسهال مدمى ثم تتطور الأعراض لتشمل خلل في الجهاز القلبي الوعائي ينتهي بالموت.

ومن أهم الأمور التي يجهلها الناس عن فيروس ايبولا هي:

1-فيروس ايبولا يسبب الموت بنسب عالية:

بحسب منظمة الصحة العالمية فإن أغلب المصابين بفيروس ايبولا قد توفى بسبب هذا الفيروس المميت. فقد تم تسجيل 1711 حالة إصابة بفيروس ايبولا قد توفي منها 932 حتى الآن, وأغلب المصابين بفيروس ايبولا هم من القارة الإفريقية.

2-لا يوجد لقاح حتى الآن لمنع الإصابة بفيروس ايبولا:

حتى الآن لا يوجد لقاح لفيروس ايبولا والسبب يعود لعدم وجود شخص يوافق بأن يحن بهذا الفيروس ليرى هل يلتقط الفيروس أم لا, توجد حالياً محاولات مخبرية على حيوانات التجارب وقد أعطت التجارب نتائج مشجعة.

3-لا يوجد علاج لفيروس ايبولا:

حالياً لا يوجد علاج لفيروس ايبولا وأفضل ما يمكن تقديمه لمريض هي معالجات داعمة له من فريق الرعاية الصحية في المشافي, وينبغي أن يتم الحذر من قبل الأطباء أو من يرعى المريض المصاب بفيروس ايبولا بشكل جيد جداً ويجب أن يغطوا أجسادهم من أعلى الرأس حتى أخمص القدمين لان فيروس ايبولا معدي وقد ينتقل باللمس الجلدي.

4-فيروس ايبولا يصيب كافة أنحاء الجسم:

يحتاج فيروس ايبولا إلى خلايا مضيفة حتى يتكاثر إلى ملايين الفيروسات ولا يهم نوع الخلايا المضيفة لذلك فهو يصيب أغلب خلايا الجسم ماعدا خلايا العظام والعضلات الهيكلية. وإن أهم جزء يصاب بفيروس ايبولا هي الأنسجة الضامة في الجسم.

5-لتجنب الإصابة بفيروس أيبولا يجب:

-        يجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية أخذ الحيطة والحذر بشكل كامل وبحسب قواعد منظمة الصحة العالمية.

-        من المهم للمسافرين أن يأخذوا حذرهم من زيارة البلدان التي يظهر بها فيروس ايبولا.

-        من الضروري جداً عدم لمس الشخص المصاب بفيروس ايبولا.

-        إذا كان الشخص يعيش في مناطق قد ظهر بها فيروس ايبولا فيجب أن يأخذ حذرهم من أي أعراض تظهر لديه وفي حال وجد أي عرض من الأعراض التي تم ذكرها سابقاً فيجب أن يذهب للإسعاف على الفور.

-        من الضروري للغاية أن يتم زيارة الإسعاف والذهاب للطبيب في حال لمس أو التعامل مع مريض مصاب بفيروس ايبولا أو أي شخص من القارة الإفريقية تظهر عليه أعراض الحمى والسعال والإقياء.

-        يجب أن يتم المحافظة على قواعد النظافة العامة فيجب دوماً غسل اليدين بشكل منتظم بالماء والصابون وفي حال عدم وجود ماء فيجب استعمال الغسولات المعتمدة على الكحول.

-        يجب أن يتم شرب ماء نقي ومن مصادر نظيفة ونقية ومعروفة.  

 

-------------------------------------------

اقرأ أيضاً:

1-    هل ينتقل فيروس ايبولا عن طريق الهواء

2-    العلماء يعلنون سبب تفشي الايبولا في غرب أفريقيا

3-    تسجيل إصابتين بمرض - ايبولا - في الموصل








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز أمراض القلب والدم
دليل أمراض القلب والدم