أطعمة يجب عليكِ تجنبها خلال فترة الحمل كل المقالات

تعليقات 0 | زيارات المقال 6510 | مقالات الكاتب 145

أطعمة يجب عليكِ تجنبها خلال فترة الحمل
أطعمة يجب عليكِ تجنبها خلال فترة الحمل

تاريخ: 27-مايو-2015





  ترجمة صحة أون لاين

ترغب كل أم فيما هو أفضل لطفلها. لهذا السبب، ومنذ اللحظة الأولى للحمل تحرص على اختيار الأطعمة المفيدة لطفلها، فتضيف شرائح الفاكهة إلى حبوب الإفطار المعززة، تضيف القليل من الحمص إلى طبق السلطة، وتتناول اللوز كوجبة خفيفة صحية. ومع ذلك، فإن هناك بعض الأطعمة التي ينبغي على المرأة الحامل تجنبها خلال فترة الحمل. فالتعرف على الأطعمة التي ينبغي عليكِ تجنبها أثناء الحمل، يمكن أن يساعدكِ في اتخاذ القرارات الصحية لكِ ولطفلك. وفيما يلي قائمة بأهم الأطعمة التي لا ينبغي تناولها خلال فترة الحمل.

 

تجنبي المأكولات البحرية التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق

 

المأكولات البحرية يمكن أن تكون مصدراً جيداً للبروتين، وأحماض الأوميجا 3 الدهنية الموجودة في العديد من الأسماك من شأنها أن تعزز نمو وتطور مخ وعين الطفل. ومع ذلك، فإن بعض الأسماك والمحار تحتوي على مستويات خطيرة من الزئبق. هذه الكميات الكبيرة من الزئبق قد تؤثر سلباً على تطور ونمو جهاز طفلك العصبي.

 

فكلما كانت السمكة أكبر حجماً وسناً، كلما زاد مستوى الزئبق بها. وتشجع هيئة الغذاء والدواء الأمريكية ووكالة حماية البيئة، السيدات الحوامل على تجنب:

 

-         سمك أبو سيف.

-         سمك القرش.

-         سمك الماكريل الملكي.

-         سمك التايلفيش.

 

ومع ذلك، فهناك بعض أنواع المأكولات البحرية تحتوي على كمية ضئيلة من الزئبق. وتوصي المباديء التوجيهية للأنظمة الغذائية للعام 2010 السيدات الحوامل بتناول من 8 إلى 12 أونصة (من 230 إلى 340 جراماً - حوالي وجبتين) من المأكولات البحرية أسبوعياً. والتي تشمل:

 

-         الجمبري.

-         السلمون.

-         سمكة الأقعم (البولوك).

-         القرموط.

-         الأنشوجة.

-         السلمون المرقط.

 

واحرصي على الحد من تناول تونة الباكور، وشرائح لحم التونة بحيث لا يزيد استهلاكك عن 170 جراماً في الأسبوع. وعلى الرغم من أن التونة الخفيفة المعلبة قد تبدو آمنة، إلا أن بعض الدراسات والتجارب أظهرت أن مستويات الزئبق قد تختلف من علبة لأخرى

 

ولتجنب البكتيريا أو الفيروسات الضارة الموجودة بالمأكولات البحرية:

 

-         عليكِ بتجنب المأكولات البحرية النيئة. على سبيل المثال، السوشي، الساشيمي، المحار النيء،

-         الابتعاد عن المأكولات البحرية المُبردة وغير المطهوة. وتجدر الإشارة إلى أنه لا توجد مشكلة في تناول المأكولات البحرية المدخنة فقط إذا كانت مكوناً في أحد الوجبات المطهوة.

-         احرصي على طهي المأكولات البحرية بشكل جيد. قومي بطهي السمك في درجة حرارة 63 درجة مئوية. فيما يتعلق بالجمبري وسرطان البحر، ينبغي أن يتم طهيهما حتى يصبح لونهما أبيض حليبي. ويطهي المحار حتى تُفتح الأصداف، وتجنبي تناول تلك التي لم تفتح أصدافها.

 

الابتعاد عن اللحوم، الدواجن والبيض غير المطهو

 

أثناء الحمل، تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بالتسمم الغذائي الجرثومي. وتجدر الإشارة إلى أن التسمم الغذائي في بعض الحالات النادرة قد يؤثر على الجنين أيضاً.

 

لمنع الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الأغذية:

 

-         احرصي على طهي اللحوم والدواجن بشكل جيد وتام قبل تناولها. استخدمي مقياس حرارة اللحوم للتأكد من هذا الأمر.

-         قومي بطهي النقانق واللانشون أو تجنبي تناولهما تماماً. إذ أن هذه النوعية من اللحوم، قد تكون مصدراً لأحد الأمراض الخطيرة النادرة التي تنقل عن طريق الطعام وهو داء الليستريات. كذلك ينبغي الابتعاد عن اللحوم المُبرّدة.

-         اطهي البيض حتى يصبح لدى كل من الصفار والبياض قوام متماسك. فالبيض النيء قد يكون ملوثاً بالبكتيريا الضارة. ولذلك، عليكِ الابتعاد عن الأطعمة المصنوعة من البيض النيء أو المطهو جزئياً، مثل شراب البيض، الصلصة الخاصة بسلطة السيزر، والصلصة الهولندية.

 

الابتعاد عن الأطعمة غير المبسترة

 

الكثير من منتجات الألبان قليلة الدسم، مثل الحليب الخالي من الدسم، جبن الموزاريلا، والجبن القريش قد تكون جزء من الخيارات الصحية التي يمكن إدراجها في نظامك الغذائي. ومع ذلك، ينبغي الابتعاد تماماً عن منتجات الألبان غير المبسترة. فهذه الأطعمة قد تؤدي إلى إصابتك بالأمراض المنقولة عن طريق الطعام. واحرصي على تجنب الأجبان الطرية مثل جبن الفيتا، جبن البري، والجبن الأزرق، إلا إذا أشار الملصق الخاص بهذه المنتجات أنها مبسترة أو مصنوعة من لبن مبستر. كما يجب تجنب تناول العصير غير المبستر.    

 

تجنبي تناول الفواكه والخضروات غير المغسولة

 

للقضاء على أي بكتيريا ضارة، احرصي على غسل جميع الخضروات والفواكه النيئة بشكل جيد. ابتعدي عن تناول براعم النباتات النيئة بما في ذلك، الفجل، واللوبيا الذهبية، إلخ. حيث قد تحتوي على البكتيريا المسببة للأمراض، لذلك تأكدى من طهيها بشكل جيد قبل تناولها.

 

تجنبي الإفراط في تناول الكافيين

 

يمكن للكافيين أن يصل للجنين عبر المشيمة ويؤثر على معدل ضربات قلبه. وبينما لا تزال هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث، فإن بعض الدراسات تشير إلى أن تناول الكثير من الكافيين أثناء الحمل، قد يكون مرتبطاً بزيادة مخاطر التعرض للإجهاض.

 

وبسبب التأثيرات المحتملة له على نمو الجنين، قد ينصحك الطبيب بالحد من تناول الكافيين لأقل من 200 ملليجراماً يومياً خلال فترة الحمل. للتوضيح، فإن كوب من القهوة (237 ملليلتر) يحتوي على 95 ملليجراماً من الكافيين، ويحتوي كوب الشاي (237 ملليلتر) على ما يقرب من 47 ملليجراماً من الكافيين، بينما 355 ملليلتر من الكولا تحتوي على 33 ميلليجراماً من الكافيين.

 

الابتعاد عن شاي الأعشاب

 

هناك كمية ضئيلة من المعلومات حول تأثير أنواع معينة من الأعشاب على تطور ونمو الأطفال. ولذلك، ينصح بتجنب تناول شاي الأعشاب، حتى إذا كان يتم تسويقه على أنه مخصص للسيدات الحوامل، إلا إذا سمح لكِ الطبيب بذلك.

 

--------------- 

المصدر:

 

http://www.mayoclinic.org/healthy-living/pregnancy-week-by-week/in-depth/pregnancy-nutrition/art-20043844?pg=1








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز الحمل والولادة
دليل الحمل والولادة