علاج القولون العصبي افضل علاج للقولون العصبي كل المقالات

تعليقات 3 | زيارات المقال 8058 | مقالات الكاتب 277

علاج القولون العصبي
علاج القولون العصبي

تاريخ: 11-ديسمبر-2015





  صحة أون لاين - خاص

القولون العصبي أو متلازمة القولون العصبي هو اضطراب شائع يصيب الأمعاء الغليظة، وينبغي تدارك الأمر ومعرفة علاج القولون العصبي المناسب والذي قد يختلف بناء على الأعراض وشدتها، متلازمة القولون العصبي تسبب عادة التشنج وآلام البطن والانتفاخ والغازات والإسهال والإمساك، وهو عادة يكون حالة مزمنة يحتاج إلى علاج على المدى الطويل.

كيف يتم علاج القولون العصبي ؟ وما هي أبرز أسبابه؟

لا يعرف بالضبط ما الذي يسبب متلازمة القولون العصبي، ولكن هناك مجموعة متنوعة من العوامل تلعب دورًا في ذلك، ومن المرجح أن حدوث اضطراب في الجهاز العصبي الخاص بالجهاز  الهضمي قد تلعب دورا في المرض، ومنها:

1-    الإشارات الغير متناسقة بين المخ و الأمعاء يمكن أن تجعل جسمك يقوم برد فعل مبالغ فيه للتغيرات التي تحدث عادة في عملية الهضم

2-    كما يحصل القولون العصبي عند تناول بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة، والتوابل، والدهون، والفواكه، والبقول، والملفوف، والقرنبيط، والبروكلي، والحليب، والمشروبات الغازية

3-    أيضاً فإن للتغيرات الهرمونية دورًا في هذا القولون العصبي، حيث نجد العديد من النساء تعاني من أعراض القولون العصبي قبل وخلال فترة الطمث.

 

علاج القولون العصبي:

وبما أن أسباب المتلازمة غير واضحة تمامًا، فإن علاج القولون العصبي يركز على تخفيف الأعراض حتى تتمكن من العيش بشكل طبيعي قدر الإمكان، فعدد قليل من الناس الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي لديهم علامات وأعراض شديدة، ويمكن علاج القولون العصبي عند بعض المرضى والسيطرة على الأعراض من خلال ما يلي:

1-    عمل نظام غذائي مناسب

2-    إتباع أسلوب حياه مريح، بعيدًا عن الإجهاد والتوتر

3-    الحصول على قسط كاف من النوم

4-    شرب الكثير من السوائل

5-    وبالمقابل فإن بعض المرضى يحتاج إلى الدواء لضبط أعراض المرض

6-    لا تكون الحمية الغذائية كافية، ومن المرجح أن تكون هناك أوقات تظهر فيها العلامات والأعراض بشكل أكبر، و مرات أخرى تتحسن لديهم الحالة أو تختفي تماما.

سواء كانت المشكلة معتدلة أو شديدة، فقد يحتاج المريض إلى تغيير في نمط الحياة، ويمكن أن يصف الأطباء بعض الأدوية من أجل علاج القولون العصبي والتي تشمل:

أولاً: مكملات الألياف:

حيث تناول مكملات الألياف قد يساعد في السيطرة على الإمساك، فالألياف التي تحصل عليها من الغذاء قد تسبب المزيد من الانتفاخ بالمقارنة مع مكملات الألياف، وإذا لم تساعد الألياف على زوال الأعراض، فقد يصف الطبيب لك ملين مثل الحليب المدعم بأكسيد المغنيسيوم أو البولي ايثيلين جلايكول.

ثانياً: الأدوية المضادة للإسهال:

الأدوية المعالجة للقولون العصبي يمكن أن تكون مثل اللوبراميد يمكن أن تساعد في مكافحة الإسهال الناتج عن القولون العصبي.

ثالثاً: الأدوية المضادة للتشنج:

يمكن أن تساعد هذه الأدوية في تخفيف تشنجات الأمعاء المؤلمة، وبالتالي تكون شكل من أشكال علاج القولون العصبي.

رابعاً: الأدوية المضادة للاكتئاب:

تستخدم هذه الأدوية في علاج القولون العصبي الناجم عن الاكتئاب، قد يوصي طبيبك مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات أو مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI). هذه الأدوية تساعد على تخفيف الاكتئاب وكذلك تمنع نشاط الخلايا العصبية التي تتحكم في الأمعاء، وبالتالي تساهم في علاج القولون العصبي.

 

وأخيرا يجب عليك تجنب الأطعمة المحرضة على الأعراض، وتجنب ابتلاع الكثير من الهواء عند تناول الطعام، مع ضرورة تناول الطعام في أوقات منتظمة للمساعدة في تنظيم وظيفة الأمعاء، وشرب الكثير من السوائل، مع التمارين الرياضية بانتظام، سوف يساهم ذلك في علاج القولون العصبي أو التخفيف من أعراضه بشكل جيد.








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز جهاز الهضم والكبد
دليل جهاز الهضم والكبد