خصم بنسبة 30% على اشعة الرنين المغناطيسي وجميع خدمات الأشعة للمراجعين من صحة أون لاين..
  خصم على جميع أنواع التحاليل بنسبة 30% لكافة المراجعين انقر على كرت الخصم في الاعلى واح
  حميات غذائية، تحاليل طبية، جلسات تكسير دهون
  بمناسبة عطلة الصيف خصم 30 % على اللومينير والفينير والزيركون _ خصم 30% على تبييض الأسنا

اختبارات صحية مجانية
مخاطر الاكتئاب اختبر هل  أسنانك سليمة؟ وهل توليها العناية الكافية؟ هل تولين صحتك العناية الكافية
هل تعاني من مخاطر التعرض للسكتة الدماغية اختبري ما هو نوع جمالك هل تعاني من القلق
اختبري نجاح العلاقة الجنسية بينك وبين زوجك اعرف شخصيتك من رقمك المفضل اختبري هل يحبك زوجك
هل أنت مدمن قهوة
No any video record found in database




  معاق صيني يعيش في قفص خشبي صغير طيلة 23 عاماً كل المقالات

تعليقات 2 | زيارات المقال 6099 | مقالات الكاتب 277

معاق صيني في قفص لـ 23 عاماً
معاق صيني في قفص لـ 23 عاماً

تاريخ: 07-مارس-2012





  صحة أون لاين - خاص

نشرت إحدى الصحف البريطانية الصادرة أمس الثلاثاء، تفاصيل قصة مؤلمة لا تزال فصولها تقع في الصين، حيث يعيش شاب صيني يبلغ من العمر 23 عاماً في قفص خشبي صغير، بقي فيه طوال فترة حياته.

تقول الصحيفة: إن الشاب المعاق عقلياً، قضى عمره كله في قفص خشبي، لأن عائلته لا تستطيع الاعتناء به. مشيرة إلى أن العائلة التي تعيش في مقاطعة قوانشي جنوب الصين، فقيرة إلى درجة يضطر فيها الأب والأم للعمل معاً لتأمين لقمة العيش، فيما يبقى الشاب المعاق "وي يون" في قفصه طوال اليوم خوفاً عليه من أن يؤذي نفسه.

 

وي يون هذا، يبلغ اليوم من العمر 23 عاماً، وبسبب بقاءه طوال هذه السنوات في القفص، فإنه لا يستطيع المشي، كما لا يستطيع الكلام بسبب الإعاقة العقلية التي يعاني منها منذ الولادة.

الشاب الصيني في قفصه

يقول والده لصحيفة الديلي ميل البريطانية: إن وي يون عندما كان في سن الثانية من العمر، لم يكن في القفص، ولكنه ذات مرة نزل في وعاء من الماء المغلي، وكاد أن يموت. ومنذ ذلك السن قرر والداه أن يضعاه في القفص خوفاً على حياته.

وتضيف الصحيفة بالقول: إن الأب "وي" يعمل بعيداً عن المنزل لفترات ممتدة، ونادراً ما يكون لديه الوقت لزيارة المنزل، أما والدته فهي تعمل خارج المنزل طوال النهار، لذلك فإنه لا يوجد لديهم الوقت للاعتناء بـ "وي"، كما أنه ليس لديهم القدرة على وضعه في مستشفى أو دار خاصة، أو إحضار أحد للاعتناء به.

ولهذا السبب، يضطر والداه لوضعه في القفص الصغير خلال وقت العمل الطويل، وقفل القفص الصغير عليه خوفاً من أن يؤذي نفسه.

مأساة تتكرر في كثير من المنازل الفقيرة

وتعكس هذه القصة المؤلمة واقع الكثيرين من الفقراء والمعوزين في العالم، بما فيهم ملايين البسطاء في الصين وغيرها، حيث يضطر هؤلاء للتعامل بقسوة مع الحالات الصحية التي يواجهونها.

 

 








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز التوحـد والإعاقـة
دليل التوحـد والإعاقـة