حميات غذائية، تحاليل طبية، جلسات تكسير دهون
  أكد الدكتور وليد الطويرقي، استشاري أول طب وجراحة العيون بمركز النخبة، أن وحدة العيون
  فقط لعملائنا الكرام ( تنظيف أسنان + تلميع الأسنان و معالجة اللثة مجاناً بعد انهاء معال
  بأسعار مغرية.. الليزك وتصحيح النظر بالليزر، تخلص من النظارات للأبعد، بوجود أحدث جهاز
  مجاناً وحتى نهاية العام، مع كل كشف أسنان تلميع الأسنان (إزالة الجير والبقع) بالإضافة

اختبارات صحية مجانية
مخاطر الاكتئاب اختبر هل  أسنانك سليمة؟ وهل توليها العناية الكافية؟ هل تولين صحتك العناية الكافية
هل تعاني من مخاطر التعرض للسكتة الدماغية اختبري ما هو نوع جمالك هل تعاني من القلق
اختبري نجاح العلاقة الجنسية بينك وبين زوجك اعرف شخصيتك من رقمك المفضل اختبري هل يحبك زوجك
هل أنت مدمن قهوة
No any video record found in database




  تعرفي على أهم الأسباب التي تحرم طفلك من النوم كل المقالات

تعليقات 0 | زيارات المقال 11673 | مقالات الكاتب 145

تعرفي على أهم الأسباب التي تحرم طفلك من النوم
تعرفي على أهم الأسباب التي تحرم طفلك من النوم

تاريخ: 14-جولاي-2012





  ترجمة صحة أون لاين

الاعتقاد بأن الأطفال يخلدون للنوم فوراً عندما يحل الظلام، هو اعتقاد خاطيء ونادر الحدوث. فخلال أول شهرين من عمر الطفل، ينام الأطفال حديثي الولادة لمدة تتراوح ما بين 12 إلى 18 ساعة يومياً وفقاً لجدول زمني غير نظامي. وخلال الفترة ما بين 3 إلى 6 أشهر من عمر الطفل، يبدأ النوم بشكل أكثر نظامية، والطفل من عمر 3 أشهر وحتى عام يحتاج إلى 14 أو 15 ساعة من النوم (تشمل القيلولة). وعندما يبلغ الأطفال 9 أشهر يبدأون النوم ليلاً. وفيما يلي أهم أسباب حرمان طفلك من النوم:

 

1- أنتِ مساعده على النوم

إذا قام الوالدان بوضع الطفل وهو نائم في سريره كل ليلة، فإنه لن يتعود على النوم بمفرده، وقد يلجأ للبكاء للحصول على ما يريد من أجل حتى يعود مجددا للنوم. لذلك، يجب وضع الطفل في سريره عندما يشعر بالنعاس، ليس وهو نائم، حتى يتعلم أن يغفو من تلقاء نفسه حتى لو استيقظ في منتصف الليل.

 

2- الشعور بالتعب الشديد

الأطفال الصغار ومن هم في مرحلة ما قبل دخول المدرسة يكونون سريعي الانفعال، في حال عدم حصولهم على قسط كاف من النوم، وهذا الأمر قد يجعلهم أشد مقاومة للخلود للنوم. لذا فمن المهم، أن يتم وضع مواعيد محددة للنوم والاستيقاظ والقيلولة للأطفال في هذا السن.

 

3- القلق بسبب الانفصال

فالتحدث والغناء والهدهدة قد تحول هذه الفترة إلى عادة سيئة من الاستيقاظ ليلاً. فعندما يبلغ الطفل ستة أشهر، يجب تشجيعه على النوم بمفرده. تحدثي معه برفق وربتي على ظهره، لكن لا تحمليه أو تطعميه. ويمكن استخدام الإضاءة الليلية الخافتة لتهدئة الأطفال الذين يخافون من الظلام.

 

4- عدم وجود مواعيد نوم محددة

القيام بالأشياء نفسها كل ليلة قبل الذهاب للنوم، يساعد الطفل على إدراك الفرق بين الاستيقاظ والخلود للنوم. ضعي جدولاً مناسباً لعمر الطفل للخلود إلى النوم واجعليه يشمل الاستحمام، قصة ما قبل النوم، وجبة خفيفة، ثم إطفاء الأنوار. ويجب أن يكون الروتين هو نفسه يومياً وينتهي بالذهاب لحجرة طفلك. ويقول الخبراء أنه يمكن البدء بوضع هذا النظام، عندما يبلغ الطفل 4 أشهر.

 

5- الاستيقاظ ليلاً

أيا كانت الأسباب، فهناك بعض الأطفال يقاومون فكرة الخلود للنوم، ويخترعون الأسباب للبقاء يقظين لأطول فترة ممكنة. كوني صارمة لكن مطمئنة في الوقت نفسه. ويجب أن تكون زيارتك له أقصر مع الوقت. امنحيه خيارات لأنشطة ما قبل النوم، وليس موعد النوم نفسه.

 

6- عدم الحصول على قيلولة كافية

إذا لم يحصل الأطفال على قسط كاف من النوم نهاراً، يصعب عليهم الخلود للنوم ليلاً. فمعظم الأطفال يحتاجون ساعتين أو ثلاثة يومياً من القيلولة. ومعظم الأطفال يحتاجون إلى القيلولة حتى عمر 5 سنوات. فإذا كان طفلك يشعر بالنعاس، دعيه يحصل على القيلولة، لكن احرصي على ألا تكون قريبة من موعد نومه، كما لا تتجاهلي موعد قيلولته.

 

7-  توقف التنفس أثناء النوم

في بعض الأحيان لا يتمكن الأطفال من النوم، بسبب توقف التنفس، بسبب انسداد الشعب الهوائية، الناجم عن تضخم اللوزتين واللحمية. وعادة ما يعاني هؤلاء الأطفال من الشخير بصوت عال، وهذا المرض أكثر شيوعاً من سن 3 إلى 7 سنوات. ويكون العلاج إما عن طريق الجراحة أو ارتداء قناع للأنف ليلاً.

 

8- الشخير

يعاني الكثير من الأطفال من الشخير، ويعود ذلك إلى توقف التنفس أو الحساسية الموسمية ونزلات البرد وغيرها. إذا كان الشخير لا يجعل طفلك ينام، فهو يعاني من توقف التنفس، ويمكن استخدان بخاخ الأنف.

 

9- الكوابيس والمخاوف الليلية

الأحلام المزعجة غير مؤذية. وقد يعاني الأطفال من الكوابيس والمخاوف الليلية، فتأكدي أنه يحصل على قسط كاف من النوم الهاديء، وإذا كان يعاني من الأحلام المزعجة بشكل مستمر استشيري الطبيب.

 

10- السير أثناء النوم

الأطفال الذين يعانون من الذعر الليلي يعانون أيضاً من السير أثناء النوم. فإذا كان طفلك يسير أثناء نومه، لا توقظيه حتى لا يشعر بالخوف. بدلاً من ذلك ارشديه برفق للعودة إلى سريره مرة أخرى، واجعلي المنطقة المحيطة به آمنة، ومن الأفضل غلق الأبواب.

 

11- الحساسية والربو

بعض الحالات الطبية تحرم الطفل من النوم، مثل انسداد الأنف بسبب الحساسية ونزلات البرد والربو. بالنسبة للأطفال الرضع، قد يتسبب المغص أو أوجاع الأذن وآلام التسنين في صعوبة النوم.

 

12- العقاقير الشائعة

بعض العقاقير قد تؤدي إلى صعوبة النوم مثل مزيلات الاحتقان ومضادات الهيستامين لعلاج نزلات البرد والحساسية.

 

13- الساعة البيولوجية في سن المراهقة

تتغير الساعة البيولوجية خلال فترة المراهقة، مما يجعلهم أكثر يقظة في المساء ويشعرون بالنعاس في الصباح. حاولي التعامل مع هذا التغيير، فاجعلي طفلك المراهق يقوم بواجباته ليلاً وينام متأخراً بعض الشيء. لكنه يجب أن يحصل على 8 ساعات ونصف من النوم يومياً.

 

14- استخدام لعبة أو غرض مفضل

في بعض الأحيان، يكون من المفيد استخدام لعبة مفضلة أو لهاية تساعد طفلك على النوم. وقد تؤدي الألعاب المحشوة الغرض نفسه وتبعث الطمأنينة في قلب طفلك.

 

15- اجعلي غرف نوم طفلك أفضل

احرصي على أن تكون غرفة طفلك لطيفة وجميلة لأن ذلك سيساعده على النوم. تأكدي من إطفاء الأضواء وأن درجة الحرارة مناسبة. تأكدي من ارتدائهم ملابس خفيفة ومريحة، واغلقي الأبواب حتى يحظى بالهدوء.

 

16- تعرفي على مقدار النوم المناسب لطفلك

عليك أن تعرفي أن الأطفال من سن 5 إلى 10 سنوات يحتاجون على الأقل إلى 10 ساعات من النوم ليلاً. حيث سيكون من السهل عليهم النوم بعد نصف ساعة من دخولهم السرير وسيستيقظون بسهولة في اليوم التالي.

 

17- امنعي استخدام الأجهزة الالكترونية في وقت النوم

وجود الأجهزة الالكترونية مثل الهاتف المحمول واللاب توب وألعاب الفيديو تجعل المخ يعمل، الأمر الذي يجعل من الصعب على طفلك المراهق أن ينام وعندما يستيقظ يشعر بالنعاس. لذا من الأفضل إبقاء هذه الأجهزة خارج غرفة النوم.

 

18- الإجهاد والإرهاق

أحد أسباب صعوبة النوم لدى الأطفال والمراهقين يكمن في الإرهاق والإجهاد، وقد يعود السبب إلى القلق بشأن الواجبات المدرسية أو العلاقات أو أنشطة اليوم التالي. ساعديهم على الاسترخاء من خلال أخذ نفس عميق وعدم تناول الكافيين أو استخدام الالكترونيات قبل النوم.  

 

 

---------------

المصدر: webmd

 

 

 

-------------------------------------------

اقرأ أيضاً:

1-    كيف تلعب عادات النوم دوراً في تنظيم الوزن

2-    دراسة أمريكية تؤكد الرابط بين قلة النوم وزيادة الوزن

3-    دراسة علمية تكشف فوائد النوم على الشق الأيمن

4-    دراسة: نوم الأطفال حتى سن الثالثة بجانب أمهاتهم يقوي قلوبهم








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز العناية بالأطفال
دليل العناية بالأطفال