خصم خاص بزوار صحة أون لاين فقط تبييض الأسنان 1100 ادفع 900 ريال فقط/ حشوات تجميلية 450 ادف
  انقري على كرت الخصم في الأعلى للحصول على خصم في نادي كيرفز الرياضي، خلال الاشتراك الس
  خصومات خاصة احصلي على خصم 50% على جلسات الفركشينال وتفتيح الوجه والندبات وتجميل المنا
  مجاناً، استشارة عملية الليزر المهبلية التقويمية لما بعد الولادة، والتشوهات الخلقية
  حميات غذائية، تحاليل طبية، جلسات تكسير دهون

اختبارات صحية مجانية
مخاطر الاكتئاب اختبر هل  أسنانك سليمة؟ وهل توليها العناية الكافية؟ هل تولين صحتك العناية الكافية
هل تعاني من مخاطر التعرض للسكتة الدماغية اختبري ما هو نوع جمالك هل تعاني من القلق
اختبري نجاح العلاقة الجنسية بينك وبين زوجك اعرف شخصيتك من رقمك المفضل اختبري هل يحبك زوجك
هل أنت مدمن قهوة
No any video record found in database




  إقبال كبير على برنامج الطب المنزلي في السعودية كل الأخبار

تعليقات 0 | زيارات المقال 5637 | مقالات الكاتب 974

إقبال كبير على برنامج الطب المنزلي في السعودية
إقبال كبير على برنامج الطب المنزلي في السعودية

تاريخ: 23-جولاي-2011





  صحة أون لاين

إقبال كبير على برنامج الطب المنزلي في السعودية

برنامج الطب المنزلي.. ربما لم يسمع الكثير منّا بهذا البرنامج .. إلا أنه غدا مهماً ولقي إقبالاً كبيراً خاصة في المملكة العربية السعودية وتحديداً في محافظة الطائف

يقول سعيد الزهراني الناطق الإعلامي بالشئون الصحية في محافظة الطائف أن طلبات المواطنين على خدمات الطب المنزلي تزايدت نتيجة اقتناع الناس بالبرنامج الذي أسهم في خدمة المرضى في منازلهم، حيث تلقت الشئون الصحية عشرات الطلبات لضم مرضى إلى هذا البرنامج الحيوي والهام، ووجه الدكتور عبدالرحمن كركمان مدير الشئون الصحية بالتوسع في البرنامج وتذليل أي صعاب قد يواجهها.

 

وأشار  الزهراني وفق ما جاء في صحيفة الرياض إلى أن حجم الطلبات يؤكد القناعة التامة بأهمية البرنامج الذي أسهم في بقاء المرضى في منازلهم مع حصولهم على الخدمات العلاجية المطلوبة في المنازل بشكل دوري من قبل فرق الرعاية المنزلية، موضحا أن الطلبات تم التعامل معها فورا وتوجيه إدارة الطب المنزلي باتخاذ اللازم من خلالها، وأضاف ان عدد المرضى المسجلين في البرنامج حتى الآن قارب على 600 مريض ومريضة، ونفذت فرق الطب المنزلي نحو 5200 زيارة ترددية على المرضى في المنازل.

 

وأكد أن تنامي الطلب على الخدمات الصحية في محافظة الطائف، وإشغال الكثير من الحالات لأسرة التنويم في المستشفيات دون حاجتها للبقاء على أسرة التنويم، فقد تم إطلاق برنامج "الطب المنزلي" بهدف خدمة المرضى في منازلهم بدلا من حضورهم إلى المستشفيات أو إشغال الاسرة بحالات لا تستدعي ذلك، وساهم في نجاح البرنامج تقبل المرضى وذويهم لفكرة هذا البرنامج، من خلال قيام فرق الطب المنزلي بزيارات مجدولة للمرضى في منازلهم من خلال أطباء استشاريين وأخصائيين في مختلف التخصصات وكادر تمريضي متخصص.

 

ويشمل البرنامج المرضى بجميع فئاتهم العمرية من المواطنين وتتمثل الخدمات المقدمة لهم في الخدمات العلاجية والوقائية والتأهيلية كون بعض الحالات قد تشكل عبئاً على ذوي المرضى في إحضارهم إلى المنشآت الصحية، كما أن البعض قد تمنعه ظروفه عن الانتظام ومواصلة العلاج في المنشآت الصحية، لذلك فإن الكثير من هؤلاء المرضى يمكن أن يعيش بين ذويه وأهله حياة طبيعية إذا تم وضع برنامج علاجي شامل وتلقى الدعم اللازم من الأسرة والمجتمع.

 

لذا كان لابد من التوسع في تقديم الخدمات الطبية للمرضى ومواكبة احتياج ومتطلبات المرضى وتقديم الخدمة في أماكن تواجدهم واستحداث برنامج "الطب المنزلي". والهدف تقديم خدمة "الطب المنزلي" بمستوى متميز لجميع من هم بحاجة لها من المرضى بمدينة الطائف، والمحافظة على وضع التحسن والاستقرار الذي وصل إليه المريض من خلال العلاج الطبي بالتحكم في عوامل تعرضه للانتكاسة وتكرار الدخول للمستشفى، ومساعدة المريض بعد الوصول إلى التحسن والاستقرار على ممارسة مسؤولياته الاجتماعية والحياتية بشكل طبيعي بأقصى قدر ممكن، واستمرارية العمل على إعادة المريض لحياته الطبيعية وذلك من خلال برامج التأهيل الاجتماعي، وضمان استمرارية المريض لتناول العلاج، وتجنب وتقليل الآثار الجانبية للعلاجات، والعمل على التقليل من احتياج المريض في الاعتماد على الآخرين، ومساعدة المريض بعد الوصول إلى التحسن والاستقرار على ممارسة مسؤولياته الاجتماعية والحياتية بشكل طبيعي بأقصى قدر ممكن، والحد من تزايد احتياجات المريض للتنويم وحاجته لمراجعة الطوارئ، وإعادة تأهيل ما تأثر لدى المريض نتيجة المرض من تدهور وظائف معرفية وتنفيذية ومهارات ذاتية واجتماعية ونفسية لتحسين قدرة المريض على العودة لممارسة الحياة بشكل طبيعي بقدر الإمكان ومساعدته في التقليل من الاعتماد على الآخرين، وتوفير الجهد للمرضى في أخذ عينات الدم في منازلهم وتحليلها في المستشفى واطلاعهم على نتائج التحليل هاتفيا، ودعم مشاركة الأسرة في تحمل عبء المريض، وتدريب أهل المريض على بعض المهام التمريضية البسيطة التي يحتاجها المرضى في منازلهم، والتثقيف الأسري، وتعزيز ثقة الأسرة بالمريض، والتقليل من احتياج المريض للتنويم في المستشفى.

 








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز الأمراض النسـائية
دليل الأمراض النسـائية