تخفيضات 55% على ابتسامة هوليود من 2000 ريال إلى 900 ريال فقط تخفيضات 40% على التركيبات، تنظ
  الآن.. تمتعوا بخصم قيمته 50% على كافة خدمات مجمع عيادات روز الطبي
  لا توجد عروض من المستشفى
  خصم على جميع أنواع التحاليل بنسبة 30% لكافة المراجعين انقر على كرت الخصم في الاعلى واح

اختبارات صحية مجانية
مخاطر الاكتئاب اختبر هل  أسنانك سليمة؟ وهل توليها العناية الكافية؟ هل تولين صحتك العناية الكافية
هل تعاني من مخاطر التعرض للسكتة الدماغية اختبري ما هو نوع جمالك هل تعاني من القلق
اختبري نجاح العلاقة الجنسية بينك وبين زوجك اعرف شخصيتك من رقمك المفضل اختبري هل يحبك زوجك
هل أنت مدمن قهوة
No any video record found in database




  التوصل لعلاج جديد للتخلص من التأتأة عند البعض كل الأخبار

تعليقات 6 | زيارات المقال 19665 | مقالات الكاتب 974

التوصل لعلاج جديد للتخلص من التأتأة عند البعض
التوصل لعلاج جديد للتخلص من التأتأة عند البعض

تاريخ: 13-أغسطس-2012





  صحة أون لاين

بشرت دراسة حديثة مصابي التأتأة الذين يتوقون إلى التحدث بطلاقة بأن ‏هناك علاجا مكثفا للنطق يؤدي إلى إعادة تنظيم الدارة الدماغية وتغيير سماكة منطقة محددة مهمة للنطق والإنتاج اللغوي لديهم، ما يفضي إلى تخليصهم من التأتأة، وهذا بحسب موقع m.medlineplus.gov.

وقد علق على ذلك تشنمينغ لو، وهو أستاذ مساعد في علم الأعصاب المعرفي في جامعة بيكين نورمال في الصين وأحد القائمين على الدراسة المذكورة، مشيرا إلى أن العلاج المكثف قصير الأمد للتأتأة، أي الذي يستمر من 7-10 أيام فقط، يجري اختباره منذ ما يصل إلى عقد كامل من الزمان، لكن الدراسة الأخيرة قد أظهرت نتائج إيجابية سريعة، ما يشير إلى أن هذا العلاج يعد فعالا في إحداث التغيرات السلوكية اللازمة للتخلص من التأتأة إن استمر لمدة أسبوع واحد فقط.

وتجدر الإشارة إلى أنه تبين من خلال هذه الدراسة أن المصابين الذين قاموا بتكرار كلمات ذوات مقطعين بعد سماعها، بالإضافة إلى المطالعة البصرية لكلمات قدمت لهم، وذلك على مدار الأيام السبعة التي استغرقتها الدراسة، قد أظهروا تحسنا في متوسط علاماتهم في اختبارات التأتأة، كما وأظهروا تحسنا في النسب المئوية للمقاطع الكلامية التي تحدث فيها التأتأة.

وتعرف التأتأة بأنها اضطراب عصبي وراثي يتسم بتكرار مقاطع كلامية أو أصوات تقلصية، وذلك بناء على ما ذكرته مؤسسة التأتأة في الولايات المتحدة، والتي قدرت نسبة المصابين بالتأتأة من الأطفال بـ 5 %، وأضافت أنها تستمر لدى 1 % من البالغين.

 

ويذكر أن هناك العديد من العلاجات المتوفرة لهذا الاضطراب، إلا أن بعضها ينحصر في بلاد أو مناطق معينة من العالم. أما عن الولايات المتحدة، فإن علاج التأتأة يجرى لكل مصاب بالشكل المناسب له، أي أنه يتم بشكل فردي.

وفي ما يتعلق بالأسلوب العلاجي المذكور، فقد شارك في اختباره 28 شخصا في العشرينيات والثلاثينيات من أعمارهم من المصابين بالتأتأة و 13 من غير المصابين بها. وقد حصل 15 من المصابين على ثلاث جلسات علاجية يومية، بينما لم يحصل الباقون من المصابين وغير المصابين على أي علاج، كونهم يمثلون المجموعة الضابطة.

وقد استخدمت تقنية التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي Functional MRI لمعرفة نتائج هذه الدراسة، حيث تم قياس سماكة قشرة المخ عند بداية ونهاية الدراسة، كما وتم قياس التفاعلات في مناطق دماغية معينة وقت الراحة.

وظهر من خلال ذلك أن مصابي التأتأة لديهم انخفاض في سماكة وقوة التفاعل في منطقة دماغية مهمة في ما يتعلق بالنطق والإنتاج اللغوي. كما وتبين أن لديهم تفاعلا قويا في منطقة المخيخ.

 

أما بعد حصولهم على العلاج المكثف سالف الذكر، فقد انخفضت الدوائر والاتصالات المخيخية لتصل للمستوى  نفسه لدى غير المصابين بالتأتأة من المجموعة الضابطة.

وعلق الباحث لو على ذلك مشيرا إلى أن هذه الدراسة قد أظهرت مرونة الدماغ، إذ تبين أنه قادر على إعادة تنظيم نفسه للمساعدة على التخلص من التأتأة، وفق ما ذكرت صحيفة الغد الأردنية في عددها الصادر اليوم الاثنين 13 أغسطس.

ورغم أن هذه الدراسة تعد أولية، إلا أنها خطوة مهمة لإظهار قدرة العلاج على إحداث تغيرات إيجابية لمصابي التأتأة. لكن يجب عدم التوقف عند هذا الحد، حيث أوضح الباحث لو أنه يجب القيام بالمزيد من الأبحاث فضلا عن متابعة المشاركين لفترات طويلة للتأكد من فوائد هذا العلاج وغيره لمصابي التأتأة ومشاكل النطق الأخرى.

أما موقع www.squidoo.com، فقد قدم بعض النصائح للتغلب على التأتأة، مشيرا إلى أن أفضل أسلوب للتخلص من هذه الحالة هو تنظيم التنفس عند الكلام.

 

وقد تضمنت هذه النصائح ما يلي:

- حضر الكلمة أو الكلمات التي تريد قولها قبل نطقها، أي كن على دراية بما تريد قوله، فلا تترك الكلام يأتي من تلقاء نفسه. كما وتكلم ببطء، غير مبالغ به، عندما تقول كلماتك.

- خذ نفسا عميقا قبل التكلم.

- تعلم واحدا أو أكثر من أساليب الاسترخاء للقيام به قبل دخولك في محادثة.

- تجنب الضغوظات النفسية والقلق قبل التكلم، ذلك بأنهما يسببان التأتأة.

- إن كان عليك إلقاء محاضرة أو التحدث إلى مجموعة من الأشخاص، فتجنب التركيز على شخص معين، بل انظر فوق رأس الحضور.

 

 

-------------------------------------------

اقرأ أيضاً:

1-    خيارات تعليم اللغة للأطفال الصم

2-    علاج مرض السل وآمال بلقاح فعال جديد

3-    السل يعود من جديد ليهدد ملايين الأشخاص حول العالم

4-    تعلم لغة أجنبية أفضل دواء للزهايمر؟








الاسم:
البريد الإلكتروني:
أضف تعليقك:
3 أدخل الرموز السوداء*
captcha image
 
 
مركز التوحـد والإعاقـة
دليل التوحـد والإعاقـة