تمارين التنفس العميق وفوائده.. فوائد ستذهلك للتنفس العميق وتمارينه

تاريخ: ٢٠١٧-نوفمبر-١٨
تمارين التنفس العميق وفوائده
التنفس العميق له فوائد مذهلة قد لا تصدقها، وتمارين التنفس العميق يجب أن تكون جزءً من حياتنا اليومية، وحال معرفتك لطريقة وتمارين التنفس العميق ستجد أثراً في حيويتك وصحتك بإذن الله، وستحصد العديد من الفوائد الرائعة المرتبطة بالتنفس العميق.
ولكن لماذا نحتاج بالفعل إلى التنفس العميق وتمارينه طالما أننا نتنفس باستمرار.؟ 
 
لماذا تمارين التنفس العميق مفيدة لنا:
جميع خلايا جسم الإنسان تحتاج إلى الأوكسجين، وكلما كانت نسبة الأوكسجين "في حدودها الطبيعية" مرتفعة في الجسم، كلما أدت الخلايا والأعضاء وظائفها بحيوية أكبر.. وليس أدل على أهمية الأوكسجين والتنفس لنا من النفس المستمر منذ الولادة وحتى الممات، فجسم الإنسان يقوم بعمليات شهيق وزفير مستمرة طوال فترة الحياة، ولا تتوقف عملية التنفس والشهيق والزفير إلا بعد الوفاة ".
خلال الليل يقل استهلاك الجسم للأوكسجين، وفي بعض الأماكن هناك نسبة تلوث كبيرة في الجو، وهناك أشياء أخرى مرتبطة بضعف التنفس.. لذلك يحتاج جسم الإنسان للحصول على الأوكسجين الكافي من خلال تمارين التنفس العميق، والجميل في الموضوع أن تمارين التنفس العميق ليست مرتبطة بمكان أو زمان معين، إذ يمكن القيام بها في أي وقت من الأوقات وفي أي مكان.
 
طريقة تمارين التنفس العميق
- قم بالاستلقاء على ظهرك في مكان مريح، وحاول أن يكون المكان مسطح ليس فيه تجاعيد أو انحرافات.
- ضع يديك على بطنك وحاول ان ترخي عضلاتك قدر المستطاع.
- استنشق بعمق عن طريق الأنف، واملأ رئتيك بالهواء، وحاول سحب رئتيك للأعلى مستخدماً عضلات بطنك.. واصل الاستنشاق مدة 5 ثوان.
- قم بالزفير ببطئ عن طريق الفم، وقم بتفريغ رئتيك تماماً للتخلص من الهواء الموجود فيها قدر المستطاع.. واصل الزفير مدة 5 ثوان وحاول إرخاء جميع عضلاتك خلال الزفير.
- أعد هذه الطريقة مدة 5 دقائق متواصلة. 
حاول القيام بتمارين التنفس العميق مرة واحد بعد الاستيقاض ومرة وقبل النوم على الأقل.
تمارين التنفس العميق لمن لديه ألم:
يوصف التنفس العميق لمن يعانون من ألم يصعب التخلص منه سريعاً، حيث ينظم الأوكسجين الداخل للجسم السيالات العصبية ويحرر جزءً من الألم.
- قم بأخذ وضعية مريحة لجسمك "وأنت جالس أو مستلق أو غيرها.
- خذ نفساً عميقاً من أنفك مدة 3 ثوان
- أخرج الهواء بقوة من رئتيك وواصل الزفير مدة 3 ثوان
- واصل العملية بهذه الوتيرة السريعة وتنفس بعمق وقوة وسرعة.
- استمر بهذا التمرين إلى أن تشعر بتحسن حالتك والتخلص من الألم.
 
من فوائد تمارين التنفس العميق:
للتنفس العميق وتمارينه فوائد عديدة للجسم، لا تقتصر على التخلص من الألم أو الاسترخاء، فيما يلي بعضاً من أهم فوائد تمارين التنفس بعمق.
1- تمارين التنفس العميق تخلص الجسم من السموم:
يتخلص جسم الإنسان مما يقارب 70% من السموم من خلال التنفس، فإذا كان الإنسان لا يتنفس بشكل فعال وبطريقة صحيحة فإن السموم ستتراكم في الجسم ولن تخرج بشكل جيد مما يتسبب في حصول الأمراض في لجسم لأن ثاني أكسيد الكربون هو من الفضلات الناتجة عن العمليات الاستقلابية داخل الخلايا.
 
2- تمارين التنفس العميق تزيل التوتر من الجسم:
هذه الفائدة من أكثر الفوائد للتنفس العميق وضوحاً لأن الشخص الذي يقوم بالتنفس العميق عند شعوره بالاضطرابات العصبية سيحصل على نتائج فورية.
فالتنفس العميق يساعد في التخلص من التوتر والعصبية والخوف والغضب.
كما أن الإنسان عندما يتنفس بشكل عميق فإن الأكسجين يدخل إلى الدماغ بشكل كبير مما يخفف من مستويات هرمونات القلق والتوتر، لذلك يجب التنفس بغرض الاسترخاء وتخليص الجسم من المشاعر السلبية وذلك بأخذ نفس بطيء وبشكل عميق واخراجه من الفم.
 
3- تمارين التنفس العميق تساعد على التخلص من الألم:
يساعد التنفس بشكل عميق على التخفيف من الشعور بالألم فأغلب الأشخاص عند الشعور بألم في جسمهم تكون أنفاسهم قصيرة وسريعة لذلك يجب محاولة التنفس العميق للتخفيف وتسكين الألم.
 
4- تمارين التنفس العميق تعالج أمراض الجهاز التنفسي:
تساعد تقنية التنفس العميق على التخفيف من أمراض الجهاز التنفسي كالربو والتهاب القصبات وألم الصدر ايضاً.
 
5- تمارين التنفس العميق تحسن من عمل الجهاز الهضمي:
إن التنفس العميق يساهم في تحسين عمل الجهاز الهضمي خصوصاً إذا تعلم الشخص طريقة التنفس من البطن وليس فقط من الجزء العلوي من الرئة. ومن أهم أمراض الجهاز الهضمي التي تعالجها تقنيات التنفس العميق هي مشكلة الإمساك الشائعة جداً إذ يساهم التنفس العميق في تحسين حركة الأمعاء وتنظيمها.
كما أن التنفس العميق يساهم في تحسين عملية الهضم وتسريعها.
 
6- تمارين التنفس العميق تحسن من عمل الجهاز اللمفاوي:
من الفوائد الكبيرة لتقنية التنفس العميق أنها تحسن الدوران في سوائل الجهاز اللمفي مما يؤدي إلى تحسين عمله وتنشيطه وبالتالي الشفاء من الامراض بسرعة كبيرة.
 
7- تمارين التنفس العميق تحسن من دوران الدم:
تحسن تقنية التنفس العميق من الدورة الدموية لأنها تزيد مدخول الأكسجين للدم وتخرج ثاني أكسيد الكربون من الجسم مما ينشط عمل جميع أعضاء الجسم، فيزداد تدفق الدم إلى القلب ويتم زيادة الأكسجين في القلب مما يحسن من عمله بصورة كبيرة، كما أن تحسين جريان الدم والدورة الدموية في الجسم يزيل الاحتقان من جميع أعضاء الجسم، كما أن التنفس العميق يساهم في تحسين تدفق الدم للعين وللدماغ مما يحسن وظائفهما بشكل كبير.
 
8- تمارين التنفس العميق تساهم في التخلص من التجاعيد:
لأن التنفس العميق يزيد من طرح السموم من الجسم ويحسن من الدورة الدموية في جميع أعضاء الجسم بما فيها البشرة فإن القيام بهذه التقنية له دور في زيادة نضارة البشرة وإشراقها وتحسين مظهرها والتخلص من التجاعيد التي هي عبارة عن تراكم الجذور الحرة في البشرة.
 
9- تمارين التنفس العميق تزيل السوائل الزائدة من الجسم:
يساعد التنفس العميق على إزالة السوائل الزائدة من الجسم وتنظيف الجسم من السموم ويخفف من التوتر الحاصل في أعضاء الجسم ويريح الجسم بشكل كبير.
 
10- تمارين التنفس العميق تحسن الحركة:
عندما يتم التنفس بسهولة فإن الجسم يتحرك بسهولة أيضاً، فالتنفس العميق يساهم في التقليل من التوتر الحاصل في أعضاء الجسم ويزيد من مرونة العضلات ويحسن من حركة المفاصل وأدائها.
 
11- تمارين التنفس العميق تقوم بتهدئة الجهاز العصبي:
تساعد تقنيات التنفس العميق على تهدئة الجهاز العصبي وتحسين أدائه لأن التنفس العميق يقوم بعمل توازن في كل من نصفي الكرة المخية.
 
12- تمارين التنفس العميق تحسن مناعة الجسم:
لأن التنفس العميق يساهم في تحسين عمل الجهاز اللمفاوي ولأنه يزيد من ارتباط الأكسجين بهيموغلوبين الدم فإن هذه التقنية تساهم بشكل كبير في تحسين مناعة الجسم وتقويتها لمحاربة الأمراض الغازية للجسم.
 
13- تمارين التنفس العميق تجدد من خلايا الجسم:
يساعد التنفس العميق على تسريع عملية تجديد الخلايا ولتخلص من الخلايا التالفة أو اصلاحها.
 
14- التنفس العميق يحسن نوعية الدم:
إن التنفس العميق يزيل غاز ثاني أكسيد الكربون ويزيد من الأكسجين في الدم مما يحسن من نوعية خلايا الدم بشكل كبير.
 
15- التنفس العميق يساهم في التحكم بالوزن:
يساعد التنفس العميق على التحكم بالوزن، فإذا كان الإنسان بديناً فإن الأكسجين الداخل يساهم في حرق الدهون من الجسم. أما إذا كان الإنسان نحيفاً فإن الأكسجين الزائد يغذي خلايا الجسم مما يساعد في الوصول إلى الوزن المثالي.
 

شارك أصدقائك هذه المعلومة





تعليقات