image description

أسباب الإصابة بالأسنان الحساسة

عادة ما نسمع الكثير من الأشخاص يقولون أنهم يعانون من الأسنان الحساسة. وقد يعني هؤلاء باستخدامهم لهذا المصطلح، الشعور بوخز مؤلم أو عدم راحة في أسنانهم في مواقف أو حالات معينة. وتشمل هذه المواقف:

- تناول أو شرب أشياء باردة أو مثلجة.

تناول أو شرب أشياء ساخنة

- تناول الحلويات

- لمس السن بسن آخر أو باللسان 

وتجدر الإشارة إلى أن الألم الذي يشعر به المصابون بالأسنان الحساسة قد يكون حاداً، مفاجئاً، أو عميقاً يمتد حتى النهايات العصبية الموجودة بالأسنان. والسؤال الذي يطرح نفسه الآن، ما هي أهم أسباب الإصابة بحساسية الأسنان؟

image description

1- الإفراط في استخدام غسول الفم

إذا كنت ممن يحبون الاحتفاظ بنفس منعش طوال اليوم، وتستخدم غسول الفم طوال الوقت، قد تكون عرضة للمعاناة من الأسنان الحساسة. ولعل السبب في ذلك يعود إلى أن بعض أنواع غسول الفم تحتوي على أحماض تؤدي إلى تفاقم الإصابة بمشكلة الأسنان الحساسة. وللتخلص من هذه المشكلة، ينبغي أن تسأل طبيبك عن بعض أنواع غسول الفم ذات الفلورايد المحايد.

image description

2- تناول الأطعمة الحمضية

إذا كنت تتناول الكثير من الأطعمة الحمضية التي تشمل الطماطم والحمضيات وعصير الفاكهة وغيرها من المأكولات الحمضية، فإن أسنانك تتأثر بذلك كثيراً. حيث يسبب الإفراط في تناول الأغذية والمشروبات الحمضية تآكل المينا الواقية للأسنان، مما يؤدي إلى كشف العاج الضعيف الموجود تحتها. إذا كنت لا تستطيع الاستغناء عن هذه الأطعمة الحمضية، ساعد أسنانك بالقيام بعملية توازن وتحييد للأحماض من خلال تناول قطعة من الجبن أو شرب كوب من الحليب بعد تناول الطعام الحمضي.

image description

3- مبيضات وبعض معاجين الأسنان

كل شخص تقريباً يرغب في الحصول على ابتسامة أكثر إشراقاً، لكن بالنسبة لبعض الأشخاص فإن مبيضات ومعاجين الأسنان التي تحتوي على وسائل تبييض تعتمد على البيروكسيد، من الممكن أن تسبب الإصابة بالأسنان الحساسة. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحساسية عادة ما تكون مؤقتة، وتختفي بمجرد التوقف عن استخدام هذه المنتجات. وإذا أردت أن تبحث عن أفضل المنتجات بالنسبة لأسنانك، تحدث مع طبيبك حول الأمر.

image description

4- انحسار اللثة

تحتوي جذور الأسنان على الآلاف من الأنابيب الصغيرة التي تؤدي إلى مركز العصب الخاص بالأسنان. وعادة ما تكون جذور الأسنان مختفية تحت غطاء واقي من أنسجة اللثة. لكن إذا كنت تعاني من أمراض اللثة، فقد تبدأ اللثة بالانحسار، والتراجع بعيداً عن الأسنان، مما يؤدي إلى كشف وتعريض الجذور فائقة الحساسية. وتجدر الإشارة إلى أن انحسار اللثة يحتاج إلى الذهاب لطبيب الأسنان، لإطلاعه على المشكلة وإيجاد حل لها.

image description

5- تنظيف الأسنان بقوة

هل تعتقد أن تنظيف أسنانك بقوة سيساعد على تنظيفهم بشكل أفضل؟ إذا كنت تفكر هكذا، عليك التفكير مرة أخرى. حيث أن تنظيف الأسنان بقوة أو باستخدام الفرشاة ذات الشعر الثابت والصلب والخشن، يمكن أن يكشف جذور الأسنان من خلال التسبب في انحسار اللثة. كما أنه يمكن أن يتسبب في تآكل مينا الأسنان والكشف عن طبقة العاج الصفراء. وتجدر الإشارة إلى أن عاج الأسنان يحتوي على ثقوب عبارة عن أنابيب مجهرية زرقاء اللون، تسمح للأطعمة الباردة والساخنة والحلوة بتهييج وتحفيز أعصاب الأسنان.

image description

6- القيام مؤخراً ببعض الأعمال الإصلاحية لأسنانك (الذهاب إلى طبيب الأسنان بشكل متكرر)

في بعض الأحيان، قد يؤدي الحفاظ على أسنانك في حالة صحية جيدة من خلال الذهاب إلى طبيب الأسنان بانتظام إلى الإصابة بحساسية الأسنان. حيث أن القيام بإجراءات مثل تنظيف الأسنان، واستبدال التيجان، وترميم الأسنان من شأنها أن تؤدي إلى الإصابة بحساسية أسنان قصيرة المدى. إذا كنت قلقاً حيال هذا الأمر، قبل إجراء أي عمل على أسنانك، تحدث مع طبيبك حول الأمر.

image description

7- تصدع وكسور الأسنان

إذا كنت تقوم بمضغ الأطعمة الصلبة، أو كنت تعتمد على الحشوات الكبيرة بداخل الأسنان، فإن ذلك قد يؤدي إلى كسرها وتصدعها. وبمجرد أن تتشقق أحد الأسنان، فإن اللب السنى الغني بالأعصاب والمخبأ بعمق قد يتهيج عند المضغ، مسبباً احتكاك أجزاء السن المكسور ببعضها البعض. كما أن التصدع أو الكسر قد يمتليء بالبكتيريا مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات التي قد ينتج عنها الشعور بمزيد من الألم.

image description

8- صريف وطحن الأسنان بقوة

تعتبر مينا الأسنان هي أقوى مادة موجودة بجسم الإنسان، لكنها ليست مناسبة للضغط عليها أو طحنها بقوة. حيث أنه مع مرور الوقت، تؤدي هذه العادات اللاإرادية إلى تآكل المينا، مما يجعل أعصاب الأسنان أكثر عرضة للخطر. وتجدر الإشارة إلى أن الانتباه للفم، وتغيير أنماط الحياة، والقيام بتعديلات في الأنظمة الغذائية من شأنه أن يساعد على مكافحة طحن وصريف الأسنان.

image description

9- تسوس الأسنان

التسوس، مثل هذا التجويف الذي يظهر بالصورة، يعرض جذور الأسنان إلى مجموعة كاملة من المهيجات: الساخنة، الباردة، الحلوة وحتى الهواء. ويمكن تجنب ذلك، من خلال الاعتناء جيداً بنظافة الفم، وتناول الطعام بشكل سليم، ومراجعة الطبيب بشكل مستمر، حتى تستطيع محاربة التسوس، والحفاظ على أسنانك في أفضل حالاتها الصحية.

image description

10- تعامل مع فمك بشكل جيد

تحدث مع طبيبك، حتى يمكنه أن يكتشف الأسباب الحقيقة وراء إصابتك بالأسنان الحساسة. ومن أجل تقوية وتعزيز الحالة الصحية لأسنانك، ستحتاج إلى القيام ببعض التغيرات الخاصة بروتين ونظام العناية بفمك، مثل التحول إلى فرشاة ذات شعر ناعم، واستخدام معجون أسنان مزيل للتحسس، أو استخدام غسول فم يحتوي على الفلورايد.