image description

أعراض مرض الايدز

في غضون شهر أو اثنين من دخول فيروس نقص المناعة البشرية إلى الجسم، يعاني ما يقرب من 40 إلى 90% من المصابين من أعراض تشبه أعراض الانفلونزا، وتعرف باسم متلازمة الفيروسات الرجعية الحادة.

لكن في بعض الأحيان، لا تظهر أعراض فيروس نقص المناعة البشرية لسنوات، قد تصل أحياناً إلى عشر سنوات، بعد الإصابة.

حيث يقول الخبراء أنه خلال المراحل الأولى والمبكرة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية قد لا تظهر أي أعراض للمرض. وتجدر الإشارة إلى أن واحداً من بين كل خمسة أشخاص مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لا يعرف أنه مصاب بالمرض، وهو الأمر الذي يدل على أهمية إجراء الفحوص والاختبارات، وتجنب الممارسات الجنسية الغير شرعية تماماً، أو تعاطي المخدرات عن طريق الحقن.

وفيما يلي بعض الأعراض التي قد تشير إلى إصابتك بفيروس نقص المناعة البشرية.

 

image description

1- الحمى

من الأعراض الأولى للإصابة بمتلازمة الفيروسات الرجعية الحادة، الحمى الخفيفة، حيث تصل درجة حرارة المريض إلى 38.9 درجة مئوية.

إذا أصيب الشخص بالحمى، فقد تكون مصحوبة ببعض الأعراض التي عادة ما تكون خفيفة مثل الشعور بالتعب، تورم الغدد الليمفاوية والتهاب الحلق.

خلال هذه الفترة ينتقل الفيروس إلى مجرى الدم، ويبدأ في التكاثر بأعداد كبيرة. عند حدوث ذلك، يكون هناك رد فعل التهابي من قبل جهاز المناعة.

 

image description

2- الشعور بالتعب

قد تؤدي الاستجابة الالتهابية الناتجة عن رد فعل الجهاز المناعي، إلى إصابتك بالتعب والشعور بالخمول. ومن الجدير بالذكر أن الشعور بالتعب قد يكون أحد المؤشرات المبكرة أو المتقدمة الدالة على الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

حيث يقول رون البالغ من العمر 54 عاماً والمصاب بالمرض، أنه بدأ يشعر بالقلق حيال حالته الصحية، عندما بدأ يتعب من مجرد المشي، بعدما كان يمشي ثلاثة أميال يومياً.

 

image description

3- آلام في المفاصل والعضلات وتضخم الغدد الليمفاوية

عادة ما يتم تشخيص متلازمة الفيروسات الرجعية الحادة بشكل خاطيء على أنها انفلونزا، داء كثرة الوحيدات، أو أي عدوى فيروسية أخرى، كالزهري أو التهاب الكبد.

وهذا الأمر لا يثير الدهشة، فالكثير من الأعراض متشابهة إلى حد كبير بما في ذلك، آلام المفاصل والعضلات وتضخم الغدد الليمفاوية.

والغدد الليمفاوية هي جزء من جهاز المناعة في الجسم، وتميل إلى الإصابة بالالتهاب، عندما يكون هناك عدوى. ويوجد الكثير من هذه الغدد تحت الإبط، وفي الفخذ والرقبة.

 

image description

4- التهاب الحلق والصداع

قد يعاني المريض أيضاً في كثير من الأحيان من الإصابة بالتهاب الحلق أو الصداع. لذا، إذا كنت قد انخرطت مؤخراً في نشاط يزيد من خطورة إصابتك بالمرض، يجب عليك إجراء فحص فيروس نقص المناعة البشرية. ينبغي أن تقوم بالفحص من أجلك ومن أجل الآخرين، ففيروس نقص المناعة البشرية يكون معدياً بشكل أكبر في المراحل المبكرة من المرض.

ويجب أيضاً أن تضع في عين الاعتبار أن الجسم في هذه الفترة، لم يقم بعد بانتاج أجسام مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية، لذا فإن الفحص الخاص بالأجسام المضادة قد لا يُظهر الإصابة بالفيروس. وقد يستغرق الأمر بضعة أسابيع أو بضعة شهور، حتى تظهر الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية في فحص الدم. فاحرص على القيام باختبارات أخرى، مثل اختبار RNA (فحص الحمض النووي الريبيالذي يؤكد الإصابة بالمرض، عادة في غضون تسعة أيام من الإصابة بالعدوى.

image description

5- الطفح الجلدي

قد يظهر الطفح الجلدي في المراحل المبكرة أو المتقدمة من فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

ويشبه الطفح الجلدي الدمامل مع وجود مناطق وردية اللون على الذراعين تثير الشعور بالحكة. كما قد يظهر الطفح الجلدي أيضاً على جذع الجسم. إذا وجد الدكتور صعوبة في تفسير الإصابة بالطفح الجلدي، أو لم يكن علاجه سهلاً، يجب أن تفكر في إجراء فحص فيروس نقص المناعة البشرية.

 

image description

6- الغثيان، القيء، والإسهال

يعاني ما يقرب من 30 إلى 60% من الأشخاص بالغثيان، القيء، أو الإسهال خلال المراحل الأولى من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

هذه الأعراض قد تظهر أيضاً كنتيجة للعلاج بمضادات الفيروسات الرجعية، أو تظهر في مرحلة متقدمة من الإصابة بالمرض، عادة كنتيجة للإصابة بعدوى انتهازية .

لذا، فقد يكون الإسهال الذي لا يستجيب إلى العلاج على الإطلاق، أحد المؤشرات التي تدل على الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. أو قد تحدث هذه الأعراض كنتيجة للإصابة بأحد الفيروسات أو الكائنات التي يصعب أن تؤثر على أو تصيب الأشخاص الذين يتمتعون بجهاز مناعي سليم.

 

image description

7- فقدان الوزن

يطلق عليه في بعض الأحيان، اسم هزال الإيدز. وقد يعتبر فقدان الوزن علامة على تقدم المرض، كما قد يكون نتيجة للإصابة بالإسهال الشديد.

إذا كنت تعاني بالفعل من فقدان الوزن، فهذا يعني عادة أنه يتم استنفاذ جهاز المناعة إلى حد ما. فهذا المريض يستمر في خسارة الكثير من الوزن، حتى مع استمراره في تناول الطعام بقدر الإمكان. وذلك، على الرغم من أن هذا العرض أصبح أقل شيوعاً، بفضل الاعتماد على العلاج المضاد للفيروسات الرجعية.

ويعتبر الشخص مصاباً بمتلازمة فقدان الوزن والهزال إذا خسر 10% أو أكثر من إجمالي وزن الجسم، ويعاني من الإسهال أو الضعف والحمى لمدة تزيد عن 30 يوماً.

 

image description

8- السعال الجاف

السعال الجاف هو أول علامة جعلت رون يشعر بأن هناك خطب ما. في البداية اعتقد أنها نوع من الحساسية الشديدة.

لكنها استمرت معه لمدة عام ونصف، وظلت تتفاقم وتزداد سوء. ولم يستطع عقار البينارديل، المضادات الحيوية، وأجهزة الاستنشاق حل المشكلة، وكذلك الحال مع العقاقير الخاصة بالحساسية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من السعال الذي يستمر لأسابيع، بدون أي تحسن، هو أحد الأعراض التي يعاني منها من يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية بشكل حاد.

 

image description

9- الالتهاب الرئوي

قد ينذر التعرض للسعال الجاف، وخسارة الوزن بالإصابة أيضاً بعدوى خطيرة ناجمة عن جرثومة لا تسبب في العادة أي مشكلة إذا كان جهازك المناعي يعمل بشكل سليم.

ومن الجدير بالذكر، أن هناك العديد من حالات الإصابة بالعدوى الانتهازية، وكل واحدة منهم تختلف عن الأخرى. بالنسبة لرون، فقد أصيب بالالتهاب الرئوي (التهاب المتكيسة الرئوي)، ويعرف أيضاً بالالتهاب الرئوي المصاحب للإيدز، الأمر الذي أدى في النهاية إلى دخوله المستشفى لتلقي العلاج.

ومن أنواع العدوى الانتهازية الأخرى التي يمكن أن يصاب بها مريض الإيدز؛ داء المقوسات وهي عدوى طفيلية تصيب الدماغ، أحد أنواع فيروس الهربس يطلق عليه اسم الفيروس المضخم للخلايا، وأيضاً عدوى الخميرة مثل مرض القلاع.

 

image description

10- التعرق الليلي

يعاني ما يقرب من نصف الأشخاص من التعرق الليلي خلال المراحل الأولى من إصابتهم بفيروس نقص المناعة البشرية.

يمكن أن يكون هذا الأمر أكثر شيوعاً مع تطور الإصابة، وهنا علينا أن ندرك، أن التعرق الليلي ليس مرتبطاً بممارسة التمارين الرياضية، أو درجة حرارة الغرفة.

ومثلما هو الحال مع الهبات الساخنة التي تعاني منها النساء بعد انقطاع الطمث، فإنه من الصعب التغلب على هذه الأعراض، كما أنها تتسبب في إغراق مفارش الأسرة بالماء الناتج عن التعرق.

 

image description

11- تغيرات الأظافر

تعتبر التغيرات التي تطرأ على الأظافر مثل زيادة سمك الأظافر، وتقوسها أو انقسامها وتغير لونها وظهور خطوط سوداء أو بنية عليها بشكل أفقي أو رأسي، أحد العلامات المتقدمة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

في كثير من الأحيان، يعود الأمر إلى الإصابة بعدوى فطرية مثل المبيضات. ومن المتعارف عليها أن الأشخاص الذي يعانون من ضعف الجهاز المناعي أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفطرية.

 

image description

12- عدوى الخميرة

يعتبر مرض القلاع، عدوى فطرية أخرى شائعة في المراحل المقدمة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. وهو عبارة عن عدوى تصيب الفم، تحدث نتيجة الإصابة بالمبيضات أحد أنواع الخميرة.

وتعتبر أحد أنواع الفطريات الشائعة، والتي تصيب النساء بعدوى الخميرة. وتميل للظهور في الفم أو المريء، وتجعل المصاب يعاني من صعوبة في البلع.

وقد استيقظ رون في أحد الأيام ليجد بقع بيضاء تغطي لسانه، واكتشف فيما بعد أنه مصاب بمرض القلاع. لم يكن يمثل المرض إزعاجاً له، غير أنه لم يحب الإصابة به. وكان من الصعب عليه التخلص من العدوى، لكن في النهاية تغلب على الأمر، بعد أن بدأ يتناول العقاقير الخاصة بمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية.

 

image description

13- الارتباك أو صعوبة التركيز

يمكن لمشاكل الإدراك أن تكون أحد العلامات التي تدل على الإصابة بالخرف المرتبط بالإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، والذي يصيب الإنسان عادة في مراحل متأخرة من المرض.

بالإضافة إلى الارتباك وصعوبة التركيز، يمكن أن يتسبب الخرف المرتبط بالإصابة بالإيدز في حدوث مشاكل في الذاكرة، ومشاكل سلوكية مثل الشعور بالغضب والعصبية.

علاوة على ذلك، فإنه قد يتسبب في حدوث بعض التغيرات الحركية: حيث يعاني المريض من انعدام التنسيق في حركاته، والإصابة بمشاكل تتعلق بالمهام التي تتطلب مهارات حركية دقيقة مثل الكتابة بواسطة اليد.

 

image description

14- القروح الباردة أو الهربس التناسلي

يمكن للقروح الباردة (الهربس الفمويوالهربس التناسلي أن يكونا من علامات الإصابة بمتلازمة الفيروسات الرجعية الحادة أو بمرحلة متقدمة من فيروس نقص المناعة البشرية على حد سواء.

كما أن الإصابة بالهربس تعتبر أحد عوامل خطورة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. ويعود هذا الأمر إلى أن الهربس التناسلي يمكن أن يسبب الإصابة بالقروح الأمر الذي يجعل من السهل على فيروس نقص المناعة البشرية الدخول إلى الجسم عن طريق ممارسة العملية الجنسية. وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة البشرية يكونون أكثر تعرضاً للإصابة بتفشي الهربس الحاد في كثير من الأحيان، لأن فيروس نقص المناعة البشرية يؤدي إلى إضعاف الجهاز المناعي.

 

image description

15- الوخز والضعف

في المراحل المتقدمة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، قد يعاني المريض من الوخز والتنميل في اليدين والقدمين. وتسمى هذه الحالة المرضية بالاعتلال العصبي الطرفي، والتي يصاب بها أيضاً الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرض السكرى.

في هذه الحالة تصاب الأعصاب بالتلف. ويمكن علاج هذه الأعراض باستخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أو أدوية مضادة للتشنجات مثل النيورونتين (جابابنتين).

 

image description

16- عدم انتظام الدورة الشهرية

في المراحل المتقدمة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، قد تعاني السيدات من زيادة مخاطر الإصابة باضطرابات الحيض، كأن تكون الدورات الشهرية أقل وأخف من حيث غزارة الحيض.

علاوة على ذلك، فإن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ترتبط أيضاً بالإصابة بانقطاع الطمث المبكر. (حيث يبدأ انقطاع الطمث في سن ال47 وحتى ال 48 عاماً للسيدات المصابات بالمرض مقارنة ب49 ل51 عاماً للسيدات غير المصابات به).