image description

أعراض البرد والزكام كيف نعالجها

مع أجواء الشتاء الباردة والأمطار الجميلة التي تغسل القلوب والأماكن يعاني البعض من أعراض البرد والزكام، وفيما يلي نقدم لك بعض الخطوات لمعالجة هذه الأعراض:

image description

1- استخدام مرطب للمساعدة في التنفس:

إن استخدام المرطب أو المرذاذ كل ليلة لإطلاق الرطوبة في الهواء، فالبخار يمكن أن يخفف من الاحتقان ويرطب الطرق التنفسية الأنفية ويساعد في تنفس أسهل.

كما أن الهواء الرطب يمكن أن يهدئ الأنسجة في الأنف والحلق مما يخفف من آلام التهاب الحلق.

ويجب أن يتم تنظيف المرطب أو المرذاذ بشكل دوري للتخلص من الجراثيم العالقة به.

image description

2- الاستحمام قبل النوم:

إن البخار الناتج من الحمام الساخن يساعد في تنفس أسهل ويريح الجسم.

كما يمكن الجلوس بالحمام الساخن وتعريض الوجه للبخار الساخن وتنظيف الأنف بالماء الساخن لإزالة البكتيريا.

image description

3- اختيار الأدوية بحكمة:

إن أدوية الزكام والبرد تجمع بين مختلف أعراض الزكام مثل الاحتقان وسيلان الأنف والسعال والحمى ومسكنات للألم لذلك يجب اختيار الدواء الأفضل حسب الأعراض المرافقة للحالة المرضية ولوضع الشخص, فمثلاً الادوية المضادة للاحتقان تبقي الشخص متنبهاً بينما مضادات الهيستامين تجعل الشخص يشعر بالنعاس. وإذا كان الذي يعاني من البرد طفل عمره أقل من أربع سنوات يمنع استخدام أدوية البرد له.

image description

4- استعمال البخاخ المضاد للاحتقان الأنفي:

عندما لا يستطيع الشخص التقاط النفس فمن الأفضل استعمال البخاخ الأنفي المضاد للاحتقان لفتح الطرق التنفسية المسدودة ولكن لا يستخدم البخاخ المزيل للاحتقان أكثر من 3 أيام لأن الاحتقان قد يزداد سوءاً.

image description

5- تهدئة التهاب الحلق:

لإزالة أعراض التهاب الحلق المؤلمة يفضل الغرغرة بالماء الدافئ والملح قبل الذهاب للنوم أو استعمال الأدوية الغير محتاجة لوصفة من الطبيب مثل حبوب المص أو بخاخات الحلق أو مسكنات الألم.

أما إذا كان التهاب الحلق شديداً مع حمى مرافقة لأكثر من يومين فيفضل استشارة طبيب وخصوصاً إذا لم تكن الحمى مترافقة مع احتقان أنفي أو عطاس لأنه يمكن أن يكون هناك حالة من العدوى الجرثومية.

image description

6- استعمال الشرائط الأنفية للتخفيف من أعراض الزكام:

يستخدم بعض الناس الشرائط الأنفية خلال النوم لتخفيف الاحتقان. غذ أن المواد الموجودة داخل الشرائط الأنفية تقوم تعبر الحاجز الأنفي لتساعد في فتح الممرات التنفسية فهذه الشرائط لا تساعد في حل المخاط بل فقط السماح للهواء بالعبور.

image description

7- صنع محلول ملحي لتنظيف الأنف:

يتم صنه محلول ملحي ووضعه في زجاجة إرذاذ للتخفيف من المخاط. ولصنع المحلول الملحي يتم مزج ربع ملعقة من الملح مع ربع ملعقة بيكينغ باودر وحلها في القليل من الماء الدافئ.

image description

8- مراهم المنثول لتهدئة السعال:

يمكن فرك مرهم المنثول على الصدر والحلق لتخفيف السعال المرافق للبرد. يمنع وضع مرهم المنثول في الأنف أو بلعه كما يمنع استخدامه للأطفال تحت العامين.

image description

9- النوم على وسائد عالية:

هناك اعتقاد بأن الجيوب الأنفية قد تتوق عن السيلان إذا تم استخدام الوسائد العالية إلا أن هذا الكلام غير صحي لأن الانحناءات الغير طبيعية في الرقبة تؤدي إلى صعوبة في التنفس ومن الأفضل رفع رأس السرير بوضع كتب أو ماشابه تحت رجل السرير أو تميل فرشة السرير كلها.

image description

10- النوم بطريقة منتظمة:

من الأفضل النوم والاستيقاظ بنفس الموعد هذا قد يحمي الشخص من الإصابة بنوبات البرد القادمة إذ تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يحرمون من النوم ثلاث ليالي هم أكثر عرضة للإصابة بالبرد من الأشخاص الذين ينامون ثماني ساعات في الليلة.