العلاج بالعسل يدهش علماء الطب في بريطانيا ويعالج الجروح الصعبة

تاريخ: ٢٠١٤-سبتمبر-٠٤
اكتشاف بعض خواص العسل المدهشة في علاج بعض المشكلات الصحية

رغم أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أوصى بالتداوي بالعسل منذ أكثر من 14 قرن، إلا أن الأطباء في الدول الغربية بدأوا مؤخراً باكتشاف بعض خواص العسل المدهشة في علاج بعض المشكلات الصحية.

وحالياً، تنتشر في مستشفيات بريطانية فكرة العسل الطبيعي المصنع، أو ما يعرف باسم العسل الجراحي، والذي استطاع علاج أعتى أنواع الجروح والحروق وتعفنات الجلد بصورة مدهشة.

 

يقول الدكتور ايان ستيبلز، صاحب فكرة العسل الجراحي، والذي أمضى فترة طويلة من الزمن في براري تشيلي، وهو يعاين حركة النحل لإنتاج العسل: من خلال استخدام العسل على الجروح، نغذي النسيج التالف، بكمية من السكر والاكسجين، وهذا يحفز الشفاء، لأن كل ما نحتاج إليه في حياتنا هو الطعام والاكسجين.

 

فريق البحث البريطاني في مستشفى هامشير الملكي، الذي طور الفكرة مختبرياً، جرب العسل الجراحي في علاج 300 شخص حتى الآن، عانوا من حروق وجروح مستعصية، بعضهم بترت أطرافهم نتيجة إصابتهم بداءالسكري.

ويضيف الدكتور ايان بالقول:عندما أجرينا تجارب على العسل الجراحي في مختبراتنا، كانت الفكرة هي كيف يمكننا مواجهة البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية، وما اكتشفناه هو أن العسل الجراحي ينشط ضد كثير من الأنواع البكتريا ويقضي عليها.

 

أحد المرضى اسمه دان، وقد بترت ساقه عندما تعرض لحادث سير، وعانى من تعفن جرح فخذه، وبعد أسبوع فقط من استعماله العسل الجراحي، بدأ جرحه يندمل تدريجياً، وفق ما نقل تقرير في قناة الجزيرة.

يقول دان: كنت مستعداً أن أجرب العسل الجراحي، وكانت النتيجة مذهلة فعلاَ.

والباحثون في هذا المركز الطبي يقولون: إن فاعلية العسل تفوق فاعلية المضادات الحيوية في معالجة تعفن الجروح وعدواها، ويمكن استعماله في الأماكن الحارة أو الباردة على حد سواء.

ورغم أن العلاج بالعسل يكاد يكون محصوراً في المجتمعات التقليدية، إلا أن الدول المتقدمة بدأت تهتم باجراء بحوث في مختبراتها، وتصنيع أدوية من العسل، نظراً لفاعليته وقلة تكلفته.

شارك أصدقائك هذه المعلومة





تعليقات