تزايد استخدام دودة العلق لعلاج الأمراض في تركيا

تاريخ: ٢٠١٤-أبريل-١٠
توجد في المياه الحلوة الراكدة في البرك والمستنقعات.

تشهد تركيا من عام 2011 تنامياً في اعتماد مراكز الطب البديل في علاج الأمراض، خاصة بعد أن رخصت وزارة الصحة التركية مراكز الطب البديل التي تعتمد في علاج الأمراض على الطرق الطبيعية، للابتعاد قدر المستطاع عن الأدوية الكيميائية.

ومن بين تلك المراكز التي تعتمد على الطب البديل، المراكز التي تتخذ من دود العلق طريقة للعلاج.

وتتبع العلق -وهي من الديدان النادرة- شعبة الديدان الحلقية التي تتميز بانقسام جسمها إلى عدد كبير من الحلقات، ويتراوح طولها بين سبعة وعشرين سنتيمترا، وتوجد في المياه الحلوة الراكدة في البرك والمستنقعات.

وقد حبا الله هذه الدودة بمواد وأنزيمات تفرزها أثبتت التجارب الطبية الحديثة أنها تساعد على الشفاء من أمراض عديدة وبعضها مستعصية.

وفي تقرير لها، زارت الجزيرة مركزين للطب البديل يديره د. سواد أروسان في الشطر الآسيوي من إسطنبول للاطلاع على طريقة هذا النوع من العلاج، وأثره على المرضى وما يعالجه من أمراض.

ويقصد المركز -الذي يداوي بالطرق الطبيعية ومنها الإبر الصينية- العديد من المرضى رجالا ونساء للعلاج بدود العلق، ويشرف على القسم المخصص لمثل هذا العلاج د. أروسان بنفسه.

ويقول د. أروسان: "العلاج بدودة العلق من الطب النبوي" مستشهدا بالحديث النبوي الشريف في الجامع الصغير رقم  4123 "خير الدواء المشي والحجامة والعلق".

 

ويشير إلى أنه يحظر على بعض المرضى التداوي بهذا النوع من الديدان، وهم مرضى فقر الدم المزمن والنساء الحوامل والنساء خلال فترة الرضاعة ومرضى السكري غير المنتظمين بعلاج لمرضهم، كما يحظر التداوي بالعلق قبل العمليات الجراحية.

شارك أصدقائك هذه المعلومة





تعليقات